هذه هي العلامات الفلسطينية التي تستحق دعمكم دائماً وأبداً

تسوّقوا من العلامات الصحيحة

by

باعتبارنا مستهلكين، فإنّ التحقق من خلفية العلامات التجارية المفضلة لدينا والتأكد من أن أموالنا التي ننفقها في شراء البضائع منها تساهم في دعم القضايا التي تهمنا لم يكن محط اهتمام كبير كما هو الحال اليوم، وبالطبع أصبح التحقق من خلفية تلك العلامات أسهل من أيّ وقت مضى.

بالرغم من أنّ مقاطعة المنتجات الإسرائيلية تُعتبر إحدى طرق التعبير عن التضامن الحقيقي مع الفلسطينيين، لكن لا شيء يُضاهي التسوّق من العلامات التجارية الفلسطينية التي ستمنحكم إطلالة فاخرة ومذهلة.

من غزة إلى رام الله إلى القدس، هذه هي العلامات التي تحتاجون للتعرّف إليها.

ميرا عدنان

تعتبر هذه المبدعة الفلسطينية واحدة من المصممين الجدد الذين دعموا القضية الفلسطينية من خلال إطلاق حملة “صندوق إغاثة غزة” في محاولة لتقديم المساعدات الطارئة لضحايا الهجمات التي تعرّضت لها مدينة غزة. تعتبر علامة عدنان التي تحمل اسم المصممة شكل من أشكال المقاومة ضد الاحتلال غير الشرعي لفلسطين. وتشتهر بأنّها تتلاعب بالتصاميم الأنثوية والذكورية من خلال قطعها التي تتفاوت بين الفساتين ذات الأكمام المنتفخة والبليزرات بقصّات كبيرة الحجم.

Trashy Clothing

أسس المصمم الفلسطيني شكري لورانس علامة ملابس الشارع Trashy Clothing المناسبة للجنسين في عام 2017 في محاولة لكسر الصورة النمطيّة المحلية والعربية للموضة، من خلال تقديم التصاميم الجذابة والفريدة من نوعها، كما تتميّز العلامة بنهج المصمم الخاص الذي يمزج بين التصاميم الجريئة والفن المعاصر. تُعد إبداعاته بمثابة تجسيد لما تعنيه موضة  “trashy” كما أنها حركة مناهضة لكل ما هو كلاسيكي ومتوقع.

Anat International

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par ANAT (@anat.international)

بالرغم من أنّ صناعة النسيج في غزة تخضع للحصار منذ عقود، إلا أنّ علامة Anat International مكرّسة لإعادة بث الروح فيها من جديد. تركز العلامة على الحفاظ على فن التطريز الفلسطيني من خلال تصميم جاكيتات الدنيم المناسبة للجنسين المطرّزة بأيدي الحرفيين من الرجال والنساء في غزة. تهدف العلامة إلى كسر الصورة النمطيّة التي تجعل التطريز حكراً على الإناث فقط.

Nöl Collective

تأخذ علامة ياسمين المجلي القائمة في رام الله على عاتقها النضال من أجل تحقيق العدالة والحرية في فلسطين. تقوم علامة الأزياء هذه بتصنيع قطعها محلياً في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتتميّز بالقصّات الرسمية والمينيمالية الناعمة ذات الألوان الدافئة، كما تبتكر العلامة قطعاً تركز على المساواة، وتكرّس نفسها لإعادة إضفاء الطابع الإنساني على الموضة في عالم يفتقر إلى الشفافية المتعلقة بالأشخاص الذين يصنعون ملابسنا ومدى تأثير تلك الملابس على البيئة.

Mai Zarkawi

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Mai Zarkawi (@maizarkawi)

مي زرقاوي هي مصممة المجوهرات الفلسطينية الشابة التي تستحق التعرّف إليها ومتابعتها. تتميّز قطعها بأشكال خام وعضوية وغير متماثلة كما أنّها مصممة بطريقة عصرية وخارجة عن المألوف وستكون حتماً إضافة مثالية لمجموعة إكسسواراتك المميزة.

شارك هذا المقال