الدي جي سما عبد الهادي اعتقلت إثر حفل فني في الضفة الغربية

جنباً إلى جنب مع العديد من المنظمين

by

اعتقلت السلطات الفلسطينية منسقة الأغاني الفلسطينية الشهيرة سما عبد الهادي يوم الأحد على خلفية تنظيمها لحفل موسيقي أقيم في مجمع يضم مسجد ومقام النبي موسى.

وقع الحدث مساء يوم السبت حيث تم تداول صور الحفل الفني على مواقع التواصل الاجتماعي و تعرض لانتقادات شديدة من قبل أشخاص اعتبروا الحدث تدنيساً لموقع إسلامي مقدس. مما دفع الأهالي إلى دخول المقام وإخراج الموجودين فيه. وفي اليوم التالي تم إلقاء القبض على عبد الهادي بالإضافة إلى عدة أشخاص آخرين بتهمة “الإساءة إلى الدين”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par معازف (@ma3azef)

يعتبر مقام النبي موسى موقعاً مقدساً ووجهة سياحية على حدٍ سواء، وقد تم ترميمه مؤخراً كجزء من مشروع يموله الاتحاد الأوروبي وتديره وزارة السياحة الفلسطينية. يضم المجمع مسجداً وفندقاً كانت تقام فيهما سابقاً أعياد الميلاد وحفلات الزفاف.

يدّعي منظمو الحدث بأنهم قد حصلوا على تصاريح من وزارة السياحة الفلسطينية. وبحسب موقع “معازف” الموسيقي فقد تم تنظيم الحفل بهدف الترويج للسياحة في الدولة الشرق أوسطية. وفي حديث مع France 24 أكد عمار دويك مدير الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان وهي منظمة أسستها السلطة الفلسطينية، أن عبد الهادي حصلت على إذن رسمي لإقامة هذا الحدث.

تم رفض الإفراج عبد الهادي بكفالة، لذا تم إرسال عريضة تطالب بالإفراج عنها. وزعم حسام أبو الرب وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية أنه لم يتم منح الإذن بإقامة هذا الحدث. لذا قرّر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية تشكيل لجنة تحقيق في إقامة الحفل الراقص في المقام.

اعتباراً من اليوم، يتم احتجاز عبد الهادي لمدة 15 يوماً أخرى.

شارك هذا المقال