أولجاك بوزالب يبيع المطبوعات بأسعار مقبولة لدعم لبنان

المصوّر الفوتوغرافي التركي يتبرع بالمال لمن يحتاجه

by

في ظل الاقتصاد الفاشل وانتشار فيروس كورونا اللذين تسببا بالفوضى والخراب، كان لبنان على حافة الانهيار منذ شهور. إلا أنّ الأمور قد أخذت منحىً أسوأ يوم الثلاثاء إثر وقوع انفجار هائل هز بيروت وأسفر عن مقتل 137 شخصاً وإصابة 5000 آخرين.

وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون بأنّ الانفجار نتج عن انفجار 2750 طناً من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في مستودع في ميناء المدينة. لقد حمل هذا الحادث المدمر اللبنانيين إلى إلقاء المزيد من اللوم على السلطات التي قيل بأنّها أهملت تماماً وجود مادة كيميائية شديدة الانفجار لعدة سنوات، مما تسبب في نهاية الأمر في انفجار هذا الأسبوع.

مع الأخذ بعين الاعتبار خطط فساد الحكومة اللبنانية سيئة السمعة، وجه المواطنون اللبنانيون نداءات عاجلة إلى كل العالم لضمان عدم تقديم التبرعات لأيّ من المنظمات السياسية، ونتيجة لهذه النداءات ظهر عدد من المبادرات من بينها بيع المطبوعات من قبل المصوّر التركي أولجاك بوزالب.

دخل المصوّر في شراكة مع الناشط المحلي ومخرج الأفلام المقيم في بيروت ، حيث ستذهب عائدات بيع المطبوعات إلى العائلات المحلية المحتاجة.

أعلن بوزالب في منشور على الإنستاغرام “سوف أبيع لمدة 10 أيام 10 صور موقعة من الصور الموجودة في أرشيفي”.

سيتم بيع كل صورة مقابل 250 دولاراً، مع توفر خدمة شحنها إلى أي مكان في العالم. يشتهر بوزالب بعمله في العالم العربي وخارجه حيث يوثق نفسه ووالده أثناء استكشافهما المنطقة من عُمان إلى الأردن وبالطبع لبنان.

 للطلب يجب إرسال إيميل إلى بوزالب وإتمام عملية الدفع مباشرة عند طريق شهاب.

شارك هذا المقال