فوائد شهر رمضان على البشرة

طبيب الأمراض الجلدية "سليم حلواني" يكشف لنا أسرار العناية بالبشرة

by

قد تظنّون أن الامتناع عن شرب الماء من شروق الشمس حتى غروبها يضرّ بالبشرة بافتراض أنكم ستشعرون بالتّجفاف وبالتالي سيؤثّر الأمر على بشرتكم أيضاً.

 

اتّضح أن هذا الأمر ليس صحيحاً تماماً، فرغم أنّ الصيام ليس مثاليّاً في المحافظة على صحة البشرة لكن فعليّاً قد يكون لشهر رمضان آثار مفيدة جدّاً لدرجة أنه يمكن أن يجعل بشرتكم في حالة أفضل مما كنت عليه في البداية.

يعتبر شهر رمضان الوقت الذي يبذل فيه المسلمون في جميع أنحاء العالم قصارى جهدهم ليلتزموا بعادات جديدة وغالباً مفيدة تعود عليهم في النّهاية بآثار إيجابيّة متجاهلين حالة العطش ونقص المياه في الجسم، ولكن سنترك المهمة للخبراء لكي يشرحوا لنا الآثار الحقيقية للصيام، ولهذا التقينا بطبيب الأمراض الجلدية المقيم بين قطر وتونس “سليم حلواني” للحصول على معلومات مفصّلة  مع حلول هذا الشّهر الفضيل.

إليكم كل ما تحتاجونه للحفاظ على نضارة بشرتكم خلال هذا الشهر:

ماذا يحدث لبشرتنا في رمضان؟

ألاحظ خلال شهر رمضان تحسّن بشرة أغلب المرضى بوضوح ويكمن السبب في ميل الناس لتناول كميات أقل من الأطعمة السريعة في هذا الشهر إضافة لتفضيل معظمهم تناول الطعام المطبوخ في المنزل وقت الإفطار حيث يبدأون عادة بالسلّطات الغنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات ويشربون الكثير من الماء بعد الإفطار. وبالنّسبة لأولئك الذين يدخنون أو يشربون الكحول فإنّ شهر رمضان هو أفضل شهر في السّنة بالنسبة لهم لأن كمية السموم في أجسام معظمهم تصبح أقل. نستخلص ممّا سبق أنّ الجلد يصبح أكثر إشراقاً والبقع الدّاكنة أقل وضوحاً إضافة لفكرة أن الصيام يحسّن أيضاً من مشاكل البشرة الدّهنية وحبّ الشباب، أمّا بالنسبة لأولئك الذين يستمرّون بعاداتهم السّيئة بعد الإفطار فلن يستطيع شهر رمضان أن يساعدهم أو يحسّن شيئاً في بشرتهم. 

slim hallouani

هل نحتاج لتغيير روتين الاعتناء بالجمال خلال هذا الشهر الفضيل؟

نعم وبكل تأكيد، فمثلاً خلال النّهار ولأننا بحاجة للحفاظ على الماء داخل الجّسم تصبح مرطبات البشرة ضرورية في رمضان، كما أصبحنا نعلم الآن أن المسؤول عن معظم مهمّة ترطيب البشرة هو عامل الترطيب الطبيعي (NMF) والذي يتكون في الغالب من الدهون (سيراميد)، حيث يمنع الـ NMF خروج الماء من طبقات الجلد العميقة، ولهذا السبب علينا استخدام الكريمات المرطّبة خلال النهار.

علينا أيضاً أن نحمي بشرتنا من التعرض لأشعة الشمس، فإضافة للأشعة فوق البنفسجية يحتوي ضوء الشمس على الأشعة تحت الحمراء (IR) المسؤولة عن الحرارة التي نشعر بها بمجرد تعرضنا للشمس ما يؤدي لزيادة فقدان الماء عبر الجلد، ومنه يجب مراعاة استخدام واقي الشمس يحمي بشكل فعّال من الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية.

وبالنّسبة لفترة ما بعد الإفطار يُنصح بالحفاظ على الروتين الليلي كما هو.

ما هي كمية الماء التي يجب أن نشربها أثناء الإفطار؟

يُفيد شرب الماء جميع أعضاء الجسم، فالعطش هو رسالة عصبية مفادها أن الدم الذي يمرّ عبر أدمغتنا يطالب بالماء، ولسوء حظ الجلد فهو آخر عضو في الجسم يصله الماء عبر الدم إلى جانب أنّه لا يرسل أي إشارة للدماغ للمطالبة بالماء وهذا ما يمنعنا حقيقةً من القدرة على تقدير حاجة بشرتنا للماء فنحن لا نستطيع الشعور بعطش هذه المنطقة. أعتقد أنّه علينا أن نشرب حين نشعر بالعطش وزيارة 0.5 لتر لنحصل على ما نحتاجه حقاً.

ما هي المنتجات التي تنصحنا بها في رمضان؟

أوصي ببعض المواد لاستخدامها بشكل روتيني بحسب نوع البشرة، فبالنسبة لأولئك الذين يمتلكون بشرة مختلطة إلى دهنية فأنا أنصحهم باستخدام منتجات ذات قوام خفيف مثل المصل الذي يحتوي على النياسيناميد (فيتامين ب 3) وحمض الهيالورونيك الذي يعمل للحفاظ على التوازن المائي للبشرة خلال النهار، وفي الليل يمكن أن يساعد كل من AHA وحمض الساليسيليك على التقليل من حب الشباب.

أمّا بالنسبة لأولئك الذين يملكون بشرة جافة وحساسة فيجب عليهم استخدام كريمات غنية بكلٍّ من حمض الهيالورونيك والسيراميد كما يمكن استخدام الريتينول (فيتامين أ) كمضاد للشيخوخة في كلا الحالتين، ومع ذلك قد لا يناسب هذا المستحضر البشرة الحساسة وعندها يمكننا استبداله بـ bachutiol الذي يشابه بتركيبه الريتينويد. يمكننا أيضاً استخدام فيتامين C نهاراً و/أو ليلاً إذا كنا بحاجة لتأثير مضاد للأكسدة. إضافة لما سبق أنصح باستخدام الثياميدول مرتين يومياً على الأقل لمن يعانون من مشاكل البقع البنية مثل الكلف، وأخيراً وليس آخراً يجب استخدام واقيات الشمس لكل أنواع البشرة.

شارك هذا المقال