مهرجان البحر الأحمر السينمائي يطلق صندوق دعم بقيمة 10 مليون دولار

وهو مخصص لدعم الأفلام العربية والأفريقية

by

في البداية بادر كل من نتفلكس والصندوق العربي لدعم الفنون والمشهد السينمائي في المنطقة، واليوم كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي عن مبادرة سعودية لإطلاق صندوق بقيمة 10 ملايين دولار للأخذ بيد صانعي الأفلام العرب والأفارقة.

من المقرر أن يدعم الصندوق أكثر من 100 فيلم روائي طويل في عامه الأول، مما يمثل تحولاً كبيراً في حياة المواهب الناشئة في المنطقة. سواء كنتم صُناع أفلام روائية أو وثائقية أو رسوم متحركة، يهدف مهرجان البحر الأحمر السينمائي إلى احتضانكم ودعمكم، كما سيكون الصندوق متاحاً أيضاً لمبتكري المحتوى بالإضافة إلى الأفلام القصيرة التي تم إنتاجها من قبل مواطنين سعوديين.

وفي هذا السياق صرّح المدير الفني لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي إدوارد وينتروب “يهدف الصندوق لدعم السينما الأفريقية والعربية ودفعها للتطور، ونحن متحمسون لتبنّي هذه المسؤولية”.

ثم تابع “هذا هدف صندوق البحر الأحمر في كل مرحلة من مراحل صناعة الأفلام المختارة والمحتوى المكّون من حلقات متتالية. يقدم الصندوق الدعم للمشاريع في جميع مراحلها، حيث سيتم توزيع المنح على أكثر من 100 مشروع سواء في مرحلة التطوير أو الإنتاج أو ما بعد الإنتاج، بما يضمن إحداث تحولات حقيقية في المشهد السينمائي في المنطقة. 

ومن المقرر أن تقام النسخة الافتتاحية من المهرجان في 11 نوفمبر من هذا العام في منطقة “البلد” التاريخية وسط مدينة جدة. وعلى هذا الصعيد سيستضيف المهرجان ما أطلق عليه اسم “سوق البحر الأحمر”، وهو مركز السوق والصناعة في المنطقة. يضم “السوق” 20 مشروعاً سينمائياً من المنطقة، وفي ذات السياق يقوم سوق البحر الأحمر السينمائي بتنظيم العديد من الندوات وورش العمل الخاصة بالأفلام قيد التنفيذ.

وعلى الصعيد ذاته ستتنافس الأعمال المشاركة على جائزة صندوق البحر الأحمر للتطوير والإنتاج والتي تتراوح قيمتها بين 25 ألف دولار و 100 ألف دولار.

 

 

الصورة: @warchieff و @meshalaljaser

شارك هذا المقال