هل تخطط السعودية لإلغاء قوانين الوصاية الذكورية؟

قد تكون القيود المفروضة على سفر النساء على وشك الانتهاء

by

إن السفر بالنسبة للكثيرين منا في جميع أنحاء العالم، بسيط جداً وسهل. ولكن من ناحية أخرى، فقد واجهت النساء السعوديات قيوداً بسبب نظام الوصاية في المملكة والذي ينص على إلزامية الحصول على إذن قريب من الذكور للقيام بذلك.

ولكن الأمور في تحسن. ففي تقريرٍ لصحيفة وول ستريت جورنال، أعلن كبار المسؤولين الحكوميين عن خطط لإنهاء قانون الوصاية هذا. ووفقا للتقرير، فإن الخطط المقترحة سترفع جميع القيود المفروضة على النساء فوق سن 18 في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام. كما أن إلغاء نظام الوصاية سيمنح الرجال الذين تقل أعمارهم عن 21 عاماً الحق في السفر دون موافقة أسرهم.

فالنساء السعوديات حالياً، لا يستطعن الزواج أو العمل أو السفر خارج البلاد دون إذن من آبائهن أو إخوانهن أو أزواجهن (وحتى أبنائهن في بعض الحالات)، حتى أنه لا يمكن للسعوديات التقدم بطلب للحصول على جواز سفر دون موافقتهم.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت المملكة عن تشكيل لجنة تحقيق الشهر الماضي للنظر في سوء استخدام نظام الوصاية من قِبَل الرجال ضد النساء.

وبحال تطبيق هذه الخطط الجديدة، فستكون هذه الخطوة بمثابة أكبر إصلاحٍ يحدث في السعودية منذ رفع حظر قيادة النساء الذي بدأ سريانه في يونيو الماضي. وعلى الرغم من أن تقرير صحيفة وول ستريت جورنال يشير إلى أن المصادر من “مسؤولين كبار”، إلا ان الحكومة السعودية لم تُصدر بعد بياناً رسمياً بشأن هذه المسألة. 

.

 

 

شارك هذا المقال