داخل أول متحف سعودي للسعادة

يجب التقاط صوركم القادمة على الإنستاغرام هنا

by

غني عن القول بأنّ جائحة كورونا كان لها آثار سلبية على الصحة العقلية للجميع. ولهذا السبب لن يكون هناك وقت أنسب من هذا لافتتاح متحف السعادة الجديد في الرياض.

يمتد هذا المتحف التفاعلي على مساحة 1300م2، ويعتبر من أكثر المتاحف متعة في المملكة العربية السعودية حتى الآن، حيث يضم مجموعة من الفعاليات التي من المؤكد بأنّها ستمنح الشعور بالراحة لأيّ شخص. هل تتطلعون للغوص في مسبح مليء بالمارشميلو؟ يمكنكم الآن فعل ذلك بمجرد ارتداء أقنعتكم.

إذا كنتم تتطلعون إلى استعادة طفولتكم من خلال القفز في حوض استحمام مليء بالبط المطاطي ذو اللون الأصفر، يمكنكم الآن القيام بهذه الرحلة من خلال الدخول إلى غرفة الذكريات في المتحف. يمتاز المتحف بمساحة مخصصة للتسلية تزخر بالتصاميم المفعمة بالحياة حيث يمكنك تثبيت هذه اللحظات الرائعة بنقلها إلى الإنستاغرام. إنّ كل تجربة في المتحف مثالية للالتقاط صور فريدة من نوعها ونشرها على الإنستاغرام.

وإذا لم يكن هذا الأمر مسلياً بما يكفي، فقد تم تخصيص مساحة كاملة لمقهى السعادة، حيث يتم تقديم مجموعة مختارة من أنواع الشاي والحلويات، والتي تشمل بالطبع غزل البنات ذو المذاق الشهي والحلو. كما يتوفر في المتحف متجر كبير لبيع الهدايا التي ستُضفي السعادة والبهجة على منزلكم.

يفتح المتحف أبوابه يومياً بدءاً من الساعة 4 مساءً، وإذا كان التباعد الاجتماعي في مقدمة أولوياتكم (ويجب أن يكون كذلك)، يقدّم المتحف جولات خاصة تمنحكم فرصة الاستمتاع بمساحتكم الخاصة.

شارك هذا المقال