الفيلم السعودي “سيدة البحر” يترشح لجوائز الأوسكار

أصبح الفيلم السعودي عالمياً

by

تم الإعلان رسمياً عن أنّ الفيلم السعودي “سيدة البحر” الذي تم تصويره بالأبيض والأسود والحائز على جائزة نادي فيرونا السينمائي لصناعة الأفلام المبتكرة في العام الماضي سيمثل المملكة العربية السعودية في حفل توزيع جوائز الأوسكار القادم.

وتأتي هذه الأخبار بعد أسابيع من الموعد النهائي لتقديم جوائز الأوسكار والذي شهد دخول فيلم “ستموت في العشرين” للمخرج أمجد أبو العلاء التاريخ كأول فيلم سوادني يترشح لجائزة أوسكار. إلا أنّ هذا لم يمنع فيلم “سيدة البحر” من أن يصبح منافساً جديداً في اللحظة الأخيرة إلى جانب بعض الأفلام الأخرى.

تدور أحداث هذا الفيلم للمخرجة السعودية شهد أمين في قرية صيد صغيرة حيث تتمرد فتاة صغيرة تدعى حياة على التقاليد السائدة في القرية التي تعيش فيها والتي تقضي بالتضحية بالأطفال لحوريات البحر الغامضة.

تلعب الممثلة بسمة حجار البالغة من العمر 15 عاماً دور حياة، في حين يؤدي يعقوب الفرحان دور والدها. عُرض الفيلم لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي في العام الماضي، وعُرض في العديد من دور السينما في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، كما تم عرضه في دور العرض في المملكة الشهر الماضي.

أما عن موقعه في سباق الأوسكار، سيخوض فيلم “سيدة البحر” سلسلة من العروض قبل أن تعلن الأكاديمية عن المرشحين لفئة أفضل فيلم روائي طويل عالمي والإعلان عن الفائزين في الحفل المقرر إقامته في أبريل.

شارك هذا المقال