الإمارات والهند تفتتحان متحف زايد – غاندي التذكاري

متحف رقمي يحتفي بإرث هذين القائدين

byأمينة الكعبي

يصادف هذا العام الذكرى السنوية المائة لميلاد الشيخ زايد بن سلطان، أما عام 2019 فيصادف الذكرى الـ 150لميلاد  ألمهاتما غاندي، وبهذه المناسبة، انضم وزير الشؤون الخارجية الهندي سوشما سواراج إلى وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ليعلنا عن معرض مشترك للاحتفال بذلك الناشط الشهير وبإرث الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

 

برعاية بيراد رخار ياجنيك – الذي قام أيضاً بتنسيق متحف المهاتما غاندي في حيدر أباد – سيتخذ متحف زايد – غاندي من أبوظبي مقراً له. ولكن على طراز الألفية الجديدة، سيكون المتحف رقمياً، ومن المرجح أن ينتقل إلى مناطق أخرى في الإمارات العربية المتحدة.

 

ويقول ياجنيك “نحن نتطلع إلى جعل المتحف متنقلاً. وبما أنه متحف رقمي، فلا يوجد سبب لعدم قدرتنا على عرض المتحف في أبو ظبي ودبي والشارقة على مدى عام،”

 

سيضم المتحف صوراً ومقاطع فيديو نادرة، والعديد من التحف التاريخية الأخرى لإحياء ذكرى هاتين الشخصيتين التاريخيتين.

 

ويأتي الإعلان عن هذ المتحف بعد زيارة الشيخ عبد الله بن زايد للهند في يونيو – وبعد ذلك أعلنت الإمارات أنها ستحتفل بعيد ميلاد غاندي من خلال احتفال غاندي جايانتي في 2 أكتوبر، وهو مهرجان وطني هندي يكرم عيد ميلاد غاندي.

 

من المقرر افتتاح المتحف في 31 ديسمبر

شارك هذا المقال