هل تطبيق Signal هو Whatsapp الجديد؟

*حملوا التطبيق في الحال*

by

قد يبدأ العد العكسي لتوقف تطبيق واتساب، فقد أعلنت هذه المنصة المملوكة من شركة فيسبوك والتي تعتبر أفضل تطبيق للرسائل الفورية في العالم عن إطلاق أحدث سياسة خصوصية لها والتي يمكن وصفها بأنّها مثيرة للجدل.

جاء على موقع التطبيق في عام 2016 “الخصوصية والأمان هي أساس عملنا” إلا أنّ هذا الأمر قد انتهى عند تعديل الشركة لسياسة الخصوصية والذي سيسمح للشركة الأم “فيسبوك” بالوصول إلى بيانات المستخدم.

قامت الشركة هذا الأسبوع بإرسال إشعارات تطلب من المستخدمين الموافقة على شروط الخدمة وسياسة الخصوصية الجديدة الخاصة بها، الأمر الذي أثار الكثير من الجدل والانتقادات. أطلق رائد الأعمال التكنولوجية إيلون مسك يوم الأحد تغريدة ‘Use Signal’على تويتر يدعو فيها للانتقال من واتساب إلى تطبيق “Signal“، كما رد جاك دورسي الرئيس التنفيذي لشركة تويتر بنفس التغريدة. نتيجة لذلك شهد واتس أب انخفاضاً في تحميل التطبيق بنسبة 7%، في حين حاز تطبيق Signal على أكثر من 800.000 مستخدم جديد في نفس اليوم.

في محاولة لاحتواء تداعيات تحديث سياسة الخصوصية غرّد ويل كاثكارت رئيس واتس أب على التوتير قائلاً بأنه “لا يمكننا رؤية محادثاتكم الخاصة أو مكالماتكم على الواتس أب أو الفيسبوك بسبب التشفير من طرف إلى طرف”.

نريد أن نكون واضحين بأن تحديث السياسة لا يؤثر في خصوصية رسائلكم مع الأصدقاء أو العائلة أينما كانوا في العالم، وبدلاً من ذلك، يتضمن هذا التحديث التغييرات المتعلقة بالمراسلة مع الأنشطة التجارية عبر واتساب“.

ولكن جاء هذا البيان بعد فوات الأوان فقد تصدّر تطبيق Signal بالفعل الجدول البياني لمتجر التطبيقات حول العالم. وذلك لأن التطبيق لا يخزن أي بيانات للمستخدم. وفقاً للتقارير، يمتلك التطبيق أيضاً تاريخاً لرفض أي طلب على بياناته، وقد تم إعلانه “أكثر تطبيقات المراسلة أماناً”.

شارك هذا المقال