إنّه زمن التسوق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

التسوق عبر الإنستاغرام هو مجرد البداية فقط

by

في البداية أطلق تطبيق انستغرام IGTV ومن ثم Reels، واليوم أصبح الإنستاغرام منصة تسوق كاملة، ولا نعلم ماذا بعد ذلك.

في أواخر عام 2020 قام عملاق الوسائط الاجتماعية “الإنستاغرام” بفتح علامات التسوّق الكاملة الخاصة به داخل التطبيق، ليتحوّل بذلك من قوة الخوارزميات إلى تنظيم تجربة تسوق مخصصة قائمة على تفضيلات الفرد، مما يسمح للمستخدمين بالتسوق من أي مكان تقريباً على التطبيق سواء كان ذلك من خلال Stories أو البث المباشر أو IGTV.

كما يمكن للعلامات التجارية تأسيس منصّات تجارية خاصة بها، وهي ميزة قدمتها أيضاً الشركة الأم فيسبوك على منصّتها. لكن لماذا بدأت وسائل التواصل الاجتماعي تراهن فجأة على التجارة الإلكترونية؟

ليس من المستغرب أن تأتي هذه الخطوة في مناخ أصبح فيه التسوق عبر الإنترنت معياراً أساسياً للبيع، ففي عام 2019 وحده تجاوزت المبيعات الإلكترونية مبلغ 3.5 تريليون دولار في جميع أنحاء العالم ومن المتوقع أن تشهد نمواً أكبر.

لكن الأمر لا يتوقف عند الإحصائيات فقط، لأنّ التسويق (وبالتحديد استراتيجيات المؤثرين) هو اليوم أحد القوى المطلقة لوسائل التواصل الاجتماعي والتي يستخدمها عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على جزء من الإيرادات.

بالنظر إلى أن نسبة 87% من الأشخاص يقولون بأنّ الشخصيات المؤثرة كانوا مصدر إلهامهم لإجراء عمليات الشراء، ووفقاً لاستطلاع تم إجراؤه في عام 2019 فإن الإنستاغرام (الذي يعتبر الموطن المثالي للمؤثرين) يستثمر قوتهم لتحفيز المستخدمين على الشراء من التطبيق. تتلخص العملية في أن ترى منشوراً للشخصية المؤثرة المفضلة لديك ويعجبك ما يرتديه، وبذلك يمكنك في الحال الحصول عليه.

بينما يعتمد الإنستاغرام على الشخصيات المؤثرة، تركز المنصات الأخرى على المستهلكين المستقبليين مثل جيل Z حيث قرر تطبيق تيك توك المفضل لدى هذا الجيل مواكبة هذه الصيحة.

بعد الإعلان عن شراكة مع منصة التجارة الإلكترونية Shopify والتي تسمح لتجارها بإطلاق حملات تسويقية مصممة خصيصاً لتطبيق تيك توك، فإن هذا التطبيق المشهور في طريقه لإطلاق تجربة تسوق خاصة به عبر الإنترنت.

بحسب صحيفة Finantial Times، من المقرر أن يقدّم تطبيق تيك توك ميزات تسوق جديدة داخل التطبيق في عام 2021 والتي ستسمح للمستخدمين بمشاركة روابط المنتجات وكسب عمولة بشكل تلقائي على أي مبيعات حتى لو لم تكن مدعومة رسمياً من العلامة التجارية.

كما ستتمكن العلامات التجارية أيضاً من عرض منتجاتها على المنصة ووضع إعلاناتها الخاصة بسهولة عبر الإنترنت. ناهيكم عن “البث المباشر” وهي تجربة تسوق جديدة كاملة، تخيلوا التسوق عبر التلفزيون ولكن باستخدام الهاتف. ستتيح هذه الميزة للمستخدمين إجراء عملية شراء ببضع نقرات بعد مشاهدة المنتجات التي يعرضها نجوم تيك توك.

لا ندري إن كانت هناك المزيد من المنصات التي ستنضم إلى سباق التجارة الإلكترونية، إلا أنّ المنافسة بين تطبيق تيك توك وإنستاغرام ستغيّر بالتأكيد وجه التسوق عبر الإنترنت إلى الأبد.

شارك هذا المقال