إسبانيا تخطط لمنح إجازة “الدورة الشهرية” لمدة ثلاثة أيام

قرارٌ يجب أن نتعلم منه

by

تدرس إسبانيا وفقاً للتقارير قرار منح إجازة طبية للنساء اللواتي يعانين من آلام شديدة في الدورة الشهرية، فبحسب الأخبار المسربة لوسائل الإعلام سيسمح للنساء بأخذ ثلاثة أيام إجازة مدفوعة الأجر في الشهر تمتد إلى خمسة أيام محتملة في بعض الحالات.

وعلى حسب تقرير الطبيب سيتم منح إجازة مرضية لمن يعانين من حالة صعبة ترافق الدورة الشهرية ويمكن أن تمتد إلى خمسة أيام لمن يعانين من آلام شديدة لا تطاق الشديد أو العجز بشكل كامل، مما يعني أن الإجازة لن تشمل أولئك الذين يعانون من آلام خفيفة.

في تم تنفيذ القانون المقترح ستصبح إسبانيا أول دولة غربية تخصص أيام إجازة كل شهر لإجازة الدورة الشهرية لتلحق بكل من اليابان وتايوان وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وزامبيا الذين يعدون من بين الدول القلائل التي لديها مثل هذه التشريعات سارية المفعول.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par EL PAÍS (@el_pais)

وقالت Ángela Rodríguez وزيرة الدولة الإسبانية لشؤون المساواة ومكافحة العنف ضد المرأة في مقابلة حديثة لصحيفة El Periodico: “بما أن آلام الدورة الشهرية لا يمكن معالجتها طبياً فمن المعقول للغاية أن يكون هناك عجز مؤقت عن أداء أي مهمة في هذه الحالة”.

وأضافت “من المهم توضيح مدى شدة الآلام المصاحبة للحيض فنحن لا نتحدث عن انزعاج طفيف وإنما نقصد أعراض خطيرة مثل الإسهال والصداع الشديد والحمى”.

تزعم التقارير الواردة من صحيفة El Pais الإسبانية اليومية أن هذه الإجراءات هي جزء من جهود أوسع ستبذل للتعامل مع الدورة الشهرية كمسألة صحية، ويشمل ذلك إلغاء “ضريبة السدادات القطنية” ومنتجات النظافة النسائية وتوفير المواد الصحية المجانية في الأماكن العامة.

شارك هذا المقال