القوة الداعمة للمشهد الإبداعي في السعودية

نظرة عميقة إلى المشهد الواعد في المملكة

by

لا يمكننا إنكار حقيقة أنّ المملكة العربية السعودية في طريقها لتصبح قوة ثقافية أساسية في المنطقة. إن أخذنا مؤشرات السنوات الأخيرة في عين الاعتبار، فإن المملكة على أبواب نهضة إبداعية مميّزة.
 وهي حصيلة سنوات قبل أن تدخل رؤية 2030 حيز التنفيذ. في عام 2012 قامت المخرجة هيفاء المنصور وهي أول مخرجة أفلام في البلاد بتقديم أول فيلم يتم تصويره بالكامل في المملكة، كما يعتبر أحمد مطر من أكثر الفنانين السعوديين تأثيراً، وقد عرضت أعماله عالمياً لمدة عقد من الزمن، كما أنّ قطعة المميّزة معلقة على جدران المتحف البريطاني ومتحف غاغينهايم.

ومع ذلك لم يكن فقط أولئك الذين حصلوا على الدعم المؤسسي هم من وضعوا حجر أساس المشهد الإبداعي المعاصر للمملكة. فقد لجأ الشباب السعودي إلى الإنترنت للتعريف بعملهم ولفت انتباه الجماهير من منظور محلي دون الحصول على أيّ ضمانات ملموسة. خذوا تلفاز 11 كمثال، وهو استديو الوسائط الذي وقع للتو صفقة مع نتفلكس لبث ثمانية أفلام طويلة، والذي مهد طريقه نحو العالمية منذ عام 2011 من خلال إطلاق بعض مقاطع الفيديو الأكثر انتشاراً في البلاد.

لم يمض وقت طويل حتى انفتحت الأبواب أمام الإبداع السعودي، حيث شهدت الدولة التي كانت ذات يوم محافظة للغاية والتي حظرت دور السينما افتتاح أول دار سينما. كما أنّ صانعو الأفلام الذين وجدوا ملاذهم للتعريف بإبداعاتهم على اليوتيوب، قد وجدوا الآن أفلامهم معروضة على شاشات فضية في جميع أنحاء المملكة.

صخب في وسط الصحراء؟ إنّه حدث لم يكن لأحد أن يتصوره في البلاد قبل خمس سنوات فقط، وقد حدث ذلك في عام 2019، حيث استضافت المملكة العربية السعودية أول مهرجان موسيقي لها “MDL Beast” والذي احتضن 130 ألف زائر ومجموعة من منسقي الأغاني المحليين والمشهورين عالمياً.

حتى عام 2018 كانت الحفلات الموسيقية المختلطة ممنوعة قانونياً، كما مُنعت النساء منذ عام 2013 من دخول متاجر الموسيقى، وغني عن القول بأنّ البلاد قد شهدت خلال السنوات الأخيرة تحولاً كبيراً مهد الطريق أمام تحول معياري ثقافي كامل.

اليوم، يزخر تقويم المملكة الثقافي بالمعارض الفنيّة، إلى جانب الحفلات الصاخبة، لقد أصبحت الصحراء السعودية الآن موطناً لبينالي Desert X والذي كان مقره حصرياً في كاليفورنيا. أما بالنسبة للموضة، فقد بدأ عالم جديد في الظهور باستضافة البلاد أسبوع الموضة الأول على الإطلاق في عام 2018.

كما لا يمكننا إغفال المبادرات التي دعمت صناعاتها الإبداعية المحلية. من الموضة إلى الفنون الجميلة، يكسر الفنانون والمصورون والمخرجون والمصممون السعوديين الحواجز بشكل عملي في كل يوم.

وبهدف التعمق في صلب هذا الموضوع، وللحصول على فكرة عما يخبئه المستقبل لهم، تحدثنا مع المصممين الذين يشكلون هذا المشهد الإبداعي.

حياة أسامة

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par حياة (@hayatosamah)

الأزياء والتصوير الفوتوغرافي هما أهم شيء في حياة الفنانة “حياة” البالغة من العمر 27 عاماً. اكتشفت المصورة اهتمامها بالتصوير الفوتوغرافي في سن مبكرة عندما كانت تلتقط صوراً لأزياء لوسائل التواصل الاجتماعي باستخدام كاميرا رقمية أهدتها لها والدتها. بعد صقل مهاراتها في التصوير الفوتوغرافي من خلال دروس اليوتيوب التعليمية، بدأت في تصوير المشهد الإبداعي السعودي المزدهر وتحميل الصور الأولية لموضوعاتها على مشروعها عبر الإنترنت لصالح مجلة Recent Magazine. اليوم، تزخر حافظة حياة بصور الافتتاحيات وصورها الوثائقية المميزة للمجلات الشهيرة لمجلات مثل GQ، وحملات أعلانية لعلامات مثل ديزل ” Diesel”.

Designlesss 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par SONIC (@designlesss)

صرح المصور Designless المقيم في السعودية “نحن ندرك جميعاً بأنها صناعة جديدة ومن الضروري لنا الارتقاء بالمعايير،” وهو الفنان الذي ظهر عمله على صفحات مجلة GQ، إلى جانب عمله مع علامات مثل Farfetch و Adidas. لقد تمكن هذا الفنان اكتساب مكانة مرموقة من خلال عدسته التي يمكن تمييزها على الفور. من مهماته؟ تمهيد الطريق للآخرين.

ويقول “[نحن بحاجة] إلى منح الأشخاص الذين يبتكرون فكرة ويسعون لمهنة إبداعية شيئاً يتطلعون إليه … نعلم أن الكثير من الأشخاص قد فعلوا ذلك من قبل، ومع كل الاحترام والتقدير إلا أنّ ذلك لم يشكل حافزاً لمتابعة الأمر، حيث ينظر الجيل الجديد إلى ثقافتهم وشكل أعمالهم بطريقة تتعدى كونها “محلية وثقافية” نحن نهدف إلى تلبية المعايير الدولية وتجاوزها “.

ريان نواوي

بعد فترة وجيزة من حصول المصور والمبدع المولود في ألمانيا على درجة الماجستير من أكاديمية الفنون بجامعة سان فرانسيسكو، وترك عمله هناك ليعود إلى مسقط رأسه جدة ليطلق عمله الإبداعي الخاص Nawawi Studio. سيواصل العمل مع عدد من المجلات الشهيرة والعلامات الفاخرة التي يحلم البعض بالتعاون معها بما في ذلك Dolce & Gabbana و Nike و Daniel Versace.

مشعل الجاسر 

بدأ الجاسر حياته المهنية في صناعة الأفلام عندما كان عمره 17 عاماً فقط، وقام بمشاركة أفلامه على موقع يوتيوب حيث كانت دور السينما محظورة في البلاد. لم يمض وقت طويل حتى حاز على 80 مليون مشاهدة على قناته Folaim ، بالإضافة إلى 200 مليون مشاهدة لفيلم Khambala  و 400 مليون مشاهدة لفيلم La Yakhtar  و Tmsa7ly وهي عبارة عن أفلام قصيرة أخرجها وكتبها بنفسه. بعد أن رفعت الدولة الحظر المفروض على الأفلام والسينما، طُلب من الجاسر افتتاح الصناعة الجديدة في البلاد من خلال عرض فيلمه Is Sumyati Going to Hell، والذي استحوذت عليه نتفلكس هذا العام. ما هو مصدر إلهامه؟ إنّه السعودي في حد ذاته. حيث قال لنا “عادة ما أستلهم أفلامي من ثقافتي والجوانب المحددة للسلوك الاجتماعي. أنا أحب التنوع في الثقافة السعودية، وأنا معجب بطريقة تفصيل كل ثقافة”.

الأخوين جودوس

بعد أن اكتسبوا شهرة كبيرة من خلال مقاطع الفيديو المنتشرة على تلفاز 11، ارتقى الأخوين جودوس (صهيب وفارس جودوس) بإبداعاتهما من خلال فيلمهما The Book of The Sun. تم عرض أول فيلم روائي طويل للثنائي، (والذي كان من المقرر عرضه لأول مرة في مهرجان البحر الأحمر السينمائي)، في دور العرض في جدة في يونيو من عام 2020، وقد لاقى نجاحاً كبيراً، ولم يمض وقت طويل قبل أن تحصل نتفلكس على حقوق البث.

وارشيف

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Mohammed Alhamdan (@warchieff)

سواء من خلال فيلم أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو كوجه إعلامي لعلامات فاخرة مفضلّة، لا بد وأنّكم تعرّفتم على الفنان محمد الحمدان والمعروف باسم وارشيف لدى محبيه الذي يفوق عددهم 4 ملايين متابع على الانستاغرام. بالرغم من أنّ الممثل والموسيقي صعد سلم الشهرة عندما ظهر لأول مرة من خلال عمله على تلفاز 11، إلا أنّه الآن يحقق شهرة خاصة به. وقد ترشح فيلمه الأخير Arabian Alien الذي ظهر لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي، لمنافسة جوائز الأوسكار ممثلاً عن المملكة العربية السعودية . 

حوسا

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par hawsa (@hawsa)

حاز مغني الراب الصاعد المولود في جدة خلال وقت قصير على شعبية كبيرة من خلال كلماته الجذابة والتدفق المتناغم. بالرغم من أنّه في 16 من عمره إلا أنّه اطلق ألبومه الأول “Wus Good Hawsa 3” على منصات البث مثل Apple Music و Tidal و Deezer و Amazon Music و Spotify ، وحاز على أكثر من 73000 استماع.

Desertfish

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par DesertF!sh (@desertfish_)

ناصر الشمري، والمشهور باسمه على خشبة المسرح Desertfish. أعاد تعريف صناعة الموسيقى في المملكة، ووضح كيف يُنظر إلى موسيقى التكنو في البلاد. يمكننا القول بأنّه يسير على الطريق الصحيح. من خلال علامة التسجيل الخاصة به Gleam Records ، يمهد الشمري الطريق أمام منسقي الأغاني وفنانين آخرين للازدهار في البلاد، فهي مهمة ذات خصوصية بالنسبة له. وأوضح قائلاً “يوفر المشهد الفني والموسيقي فرصاً مختلفة للناس لإثبات أنفسهم”. ثم أضاف “هذه النهضة الثقافية التي نشهدها تحفز المبدعين للتألق.”

جارا

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par hoodjabi © (@theycallmejara)

تمكنت هذه الفتاة البالغة من العمر 23 عاماً من اكتساب شعبية كبيرة عندما ظهرت لأول مرة على منصة تيك توك. لكنها لم تبدأ مسيرتها الفنية إلا بعد أن أطلقت أحدث أغنيتها “966” في اليوم الوطني السعودي. تنتقل هذه الفنانة بين المملكة العربية السعودية والسويد، وقد اكتشفت في البداية موهبتها في موسيقى الراب، وتم اختيارها مؤخراً من قبل شركة البث العملاقة Spotify لأحدث مبادرة للمنصة Sawtik.

أحمد الوهيبي

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Ahmad Alwohaibi (@a2a)

أسس مهندس البرمجيات الذي يتخذ من الرياض مقراً له علامة أزياء الشارع الخاصة به ومشروعه Too Dark to See Tomorrow (2D2C2M) في عام 2016 من خلال إطلاق مجموعة من القمصان والجوارب والكنزات الكبيرة الحجم بقبعات المزيّنة بطبعة غرافية لبطل طفولته اليمني البريطاني الملاكم “نسيم حامد”. في الآونة الأخيرة، تصدر الوهيبي عناوين الصحف لتقديمه أول عرض أزياء مستقل في المملكة في يناير. وقد كشف لمجلة MILLE “يتغيّر إلهامي من وقت لآخر، حسب مؤثرات الحياة”. في الوقت الراهن يتعدى مصدر إلهامي الموضة والستايل. إنه مصدر إلهام حقيقي”.

راي جوزيف

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Rae Joseph (@raejoseph_)

عندما يتعلق الأمر بالأزياء الفاخرة المعتّقة، فلا أحد يُضاهي المصممة والمحامية السعودية راي جوزيف والتي أطلقت متجرها الذي يحمل اسمها في عام 2017. اليوم اكتسبت قطعها المنسقة بعناية والمصنوعة من قطع شانيل وديور الأيقونية شهرة كبيرة في جميع أنحاء المنطقة. حتى أن جوزيف دخلت في شراكة مع شركة Ounass على الإنترنت لجعل الوصول إلى منتجاتها أكثر سهولة.

Crowdless

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par CROWDLESS (@crowdless)

عندما يتعلق الأمر بأزياء الشارع  فلا أحد يُضاهي Crowdless السعودي المفضل لدينا.  جلب هذا المتجر القائم في جدة والذي افتتح أبوابه لأول مرة في عام 2015 بعض العلامات التجارية الأكثر رواجاً في العالم إلى الدولة الخليجية.

لطيفة بنت سعد

تخرجت لطيفة بنت سعد من كلية Conde Nast  للأزياء والتصميم في لندن، وتعمل باستمرار على كسر الحواجز أمام المرأة السعودية. عملت المصممة والمديرة الإبداعية المقيمة في جدة مع العديد من المجلات الدولية، بما في ذلك i-D و GQ و Vice و Elle. تعشق بنت سعد الرمزية وتستمد الإلهام من تراثها السعودي، على الرغم من قلة الفرص التي تحفزها على العمل. تقول “نشأنا عندما لم يكن هناك أي [فرص]، كان علينا خلق فرصنا الخاصة. ومع ذلك، فإن الأمور تغيرت الآن ويتم تسليط الضوء علينا من خلال العديد من المجلات والعلامات التجارية التي تخصص قضايا وميزانيات لسوقها السعودي. “علينا تقديم وصف موثوق وصريح بشكل متواضع.” ولكن هناك شيء واحد تحرص عليه “يجب أن نتوقف عن السعي وراء الاعتراف من الآخرين عندما يكون لدينا قصصنا الشخصية لنرويها”.

نورا العيسى

المصممة ومنشئة المحتوى التي تخرجت من جامعة لندن للفنون هي منسّقة إطلالات عدد من الوجوه الافتتاحية وجلسات التصوير وصور look books الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو الموسيقية والإعلانات في المملكة العربية السعودية. لكنها ليست مجرد “منسّقة مظهر” تجمع صور الإطلالات، فهي تشارك أيضاً في كل عنصر مرئي تقريباً، بما في ذلك الشعر والمكياج. في هذه الأثناء، بالإضافة إلى العمل مع العلامات الشهيرة والمجلات المختلفة، تعمل العيسى كمنسّقة مظهر شخصية، حيث تقيم علاقات عميقة مع قائمة طويلة من الزبائن الذين يكلفونها بتجديد وإصلاح خزائن ملابسهم ومساعدتهم في توضيب حقائبهم خلال رحلاتهم الصحفية الساحرة.

Rex Chouk

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Rex (@rexchouk)

يحب فنان الوسائط المتعددة تجربة الرسم التوضيحي والرسم والصوت وخلق شخصيات تتكامل مع المراجع السعودية العامية وثقافة البوب. بالنسبة له، ليس للدعم المؤسسي أهمية كبيرة. “الفرص التي حصلت عليها أنا من صنعتها بنفسي. لا أنظر للأشياء من منظور “إبداعي سعودي”. أنا أمؤمن بقدرتي على إيجاد فرصي الخاصة التي تعتمد على العمل الجاد والأهداف التي حددتها “.

عهد الموعدي

نشأت الفنانة متعددة التخصصات بين السعودية وإنجلترا، تميّزت أعمالها بوصف الأعراق البشرية “الإثنوغرافية”، حيث تعمقت في تاريخ بلدها الأصلي من خلال التصوير الفوتوغرافي والفيديو والتراكيب المطبوعة. نقلت الفنانة التي تخرجت من جامعة دار الحكمة في جدة وحصلت على درجة الماجستير من الكلية الملكية للفنون أعمالها إلى جميع أنحاء العالم، من متحف المحطة في هيوستن إلى معرض أثر في جدة في أحدث معرض فردي لها بعنوان Heat Burns. 

محمد الفرج

من الكتابة والصوت إلى التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام، برع الفرج بكل شيء في قلب عمله في قريته الإحساء. وبحسب قوله، فإن الفرج مؤرشف يوثق محيطه من خلال حياته اليومية بكل تفاصيلها. شق عمله طريقه إلى إيطاليا في عام 2019 من أجل معرضه ” The Glass Between Us “. آخر مشروع له؟ فيلم بالتعاون مع الفنانة سارة إبراهيم بعنوان  “ The Dance of Olive Trees in The Wind” والذي عرض لأول مرة في مهرجان السينما السعودية.

 

الصورة الرئيسية: Warchieff بتصوير chebmoha

شارك هذا المقال