فيلم لينا خدري ‘The French Dispatch’ يترشح لجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي

سلسلة من النجاحات بانتظار فيلم المخرج ويس أندرسون

by

من الواضح أنّ فيلم The French Dispatch المنتظر للمخرج ويس أندرسون يقترب من تحقيق نجاح منقطع النظير. الفيلم من بطولة الممثلة الفرنسية الجزائرية لينا خدري إلى جانب تيموثي شالاميت ومجموعة من المشاهير أمثال سيرشا رونان والأيقونية تيلدا سوينتون وأوين ويلسون وبيل موري وويليم دافو.

فقد أكد منظمو المهرجان هذا الأسبوع بأنّ الفيلم سيعرض لأول مرة في مهرجان كان السينمائي لهذا العام، وسيتنافس على جائزة السعفة الذهبية المرموقة.

بالرغم من الترقب الكبير الذي أحاط بهذا الفيلم الذي كان من المقرر عرضه لأول مرة في مهرجان كان السينمائي خلال العام الماضي، إلا أنّ المهرجان قد ألغي بسبب الجائحة، ثم تم تأخيره إلى أكتوبر 2020 قبل أن يتم تأجيله إلى أجل غير مسمى، إلا أنّ الأخبار الأخيرة تؤكد عرض الفيلم في نسخة المهرجان لعام 2021. 

ومن الجدير بالذكر بأن الفيلم سيتنافس على الجائزة مع فيلم Annette وهو فيلم من بطولة الممثلة الفرنسية الشهيرة ماريون كوتيار وآدم درايفر، ومع فيلم Benedetta للمخرج الهولندي بول فيرهويفن مخرج فيلم Basic Instinct الشهير، ومن المقرر الإعلان عن مجموعة الأفلام الكاملة المرشحة للمسابقة في 3 يونيو.

ستؤدي خدري الفائزة بجائزة سيزار لأفضل ممثلة واعدة في عام 2019، في هذا الفيلم دور جولييت، وهي ناشطة طلابية في باريس وحبيبة شالاميت. 

وفي هذا السياق، تحدثت الممثلة في مقابلة مع مجلة L’Officiel  عن تجربتها، وكيف تم اختيارها لتؤدي دور جولييت في فيلم The French Dispatch “لم يرني ويس على الشاشة من قبل، لقد بدأ كل شيء بمقطع فيديو أرسلته إلى الإنتاج. ذات ليلة قمت بتصوير مقطع فيديو بهاتفي الخليوي لتقديم نفسي، حيث تحدثت عن مشاركتي في النشاطات في مدرستي الثانوية Saint-Ouen: كما كنت أترك الفصول الدراسية لأذهب للرقص في الشارع مع أصدقائي”. 

شارك هذا المقال