مؤسسة The Slow Factory ابتكرت أول برنامج تعليمي لذوي البشرة الملونة

من ذوي البشرة الملونة لأجل ذوي البشرة الملونة

by

عندما يتعلق الأمر بالتعليم فإن الدعوات إلى إنهاء المناهج الدراسية الاستعمارية مستمرة منذ سنوات ولكن دون جدوى. إلا أنّ The Slow Factory قد تولت زمام الأمور الآن. أطلقت المؤسسة برنامجاً تعليمياً جديداً عبر الإنترنت ليتم تدريسه من قبل مدرسين من ذوي البشرة السوداء والسمراء والسكان الأصليين والأقليات العرقية للطلاب ذوي البشرة الملونة.

لجعل الأمر حقيقياً، تعاونت الناشطة ومؤسسة The Slow Factory سيلين سمعان مع علامة Adidas وستيلا ماكارتني. جلبت سمعان عدداً من ألمع نجوم صناعة الموضة للتدريس في هذه الدورات التدريبية، من بينهم الكاتبة ومستشارة الأزياء آجا باربر التي تكمن خبرتها في العرق والنسوية التقاطعيّة والأزياء المستدامة والأخلاقية. ستقوم باربر بتدريس دورة بعنوان Fast Fashion & Wokewashing.

View this post on Instagram

📚✨ OPEN EDU FALL 2020 ✨📚 We are so excited to announce to you all the calendar of the first semester of our Open Education Program! Taught by Black, Brown, Indigenous and Minority Ethnic Educators for Black, Brown, Indigenous and Minority Ethnic Students! Swipe to see which classes you'd like to take and our beautiful community of instructors, many of whom have been with us on this equity-centered education journey from Study Hall to the Sustainability Literacy Crash Course ❤️ ✏️ This was made by possible thanks to all your donations and our partnership with @adidas since 2018 ✏️ 📋 A special thank you to @wearebrightland @fibershed_ @tonyschocolonely_us @gabrielahearst and shoutout our partners @studiooneeightynine @houseofwaris @collinastrada @scosha 📋 🖇 Head to the link in bio to sign up to our newsletter to get notified when registration opens 💫 #OpenEduFall2020 #SlowFactoryOpenEdu #createdwithadidas

A post shared by Slow Factory 🌍 (@theslowfactory) on

تشمل الدورات الأخرى Deconstructing Greenwashing Myths التي ستدرسها محررة الموضة صوفيا لي و Regenerative Agriculture with Fibershed التي سيدرسها عالم الجغرافيا والكاتب تيجو أديسا فارار.

أوضحت سمعان في مقابلة مع مجلة فوربس: “تم إنشاء التعليم المفتوح ليقدم الدروس مجاناً لذوي البشرة السوداء والسمراء والسكان الأصليين والأقليات العرقية الذين يعملون في مجال الموضة، والذين لن يتمكنوا من الوصول إلى هذا النوع من المعلومات ومحو الأمية المستدامة”.

ثم تابعت: “يبحث البرنامج في تأثير الموضة على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي ومن وجهة نظر بيئية ويقدم منهجأً للمعرفة التطبيقية” ثم أضافت: “مما يعني بأنّ المعلومات وأفضل الممارسات التي يمكن تطبيقها على الفور داخل صناعة الموضة مما  يمنح مجتمعنا ميزة ثقافية وطريقة للتوظيف والحاجة داخل الصناعة “.

شارك هذا المقال