الأغاني التي ميّزت عام 2021

وفي مقدمتها أغاني الراب العربي

by

لقد شهدنا في العام الماضي الكثير من الأحداث المثيرة للقلق والإرباك وعانينا ما يكفي من الفوضى العارمة، مما يجعلنا نميل لمحوه بالكامل من ذاكرتنا. في الواقع، بالرغم من أنّ سلسلة الإغلاقات والحجر المتتالية قد أجبرتنا على المكوث في المنزل وقضاء جزء كبير من العام بينما نحن مستغرقون في النوم، إلا أنّ موسيقى الراب نجحت بطريقة ما بالازدهار في المنطقة، مما أضفى على حياتنا جرعة من التفاؤل بالمستقبل القادم. 

وعلى هذا الصعيد، فقد شهدت الأشهر الـ 12 الماضية ارتقاء فناني المنطقة إلى أعلى المستويات، ليحطموا بذلك المزيد من الأرقام القياسية ويحققوا أعلى نسبة من المشاهدات والبث الحي. وهذا ليس بالأمر المفاجئ، وبالرغم من التنوع الفريد في التقنية واللغة والأسلوب، إلا أنّ بعض الأسماء باتت مألوفة ويمكن تمييزها سواء من اسمها أو صوتها.

وفي هذا الشأن، أحدثت أغنية شاب جديد وضبور الثورية “إن آن” ضجة كبيرة، ونالت إعجاب عدد لا يستهان به من الجمهور حتى أصبحت نشيداً وطنياً يفضح ممارسات العنف الأخيرة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية. لقد أثبت فنانو فرقة “بلاتنم” بجرأة وقوة أن الأرض المقدسة يمكن أن تبث صوتاً أصيلاً خاصاً بها وتسلط الضوء على أعمال العنف التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني من خلال موسيقى الراب– وذلك على الرغم من أنّ هذا النوع من الموسيقى غالباً ما يُنظر إليه على أنه ممل وأخرق.

ومن المغرب تألق ملك الراب الكراندي طوطو وهو من مواليد الدار البيضاء، والذي أصبح واحداً من أكثر الفنانين الذين حققوا نسبة استماع لا يستهان بها على منصة سبوتيفاي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد دعي للمشاركة في أداء نسخة شمال أفريقية لأغنية Love Nawantiti لمغني الراب العالمي CJ والتي جعلته يكتسب مكانة مرموقة في مشهد موسيقى الراب. مع وجود أكثر من 3 ملايين مستمع شهرياً على التطبيق، لا يمكننا إنكار موهبة وشهرة طوطو التي لا تُضاهى.

بالطبع لا تكتمل القائمة دون ذكر الفنانين من شمال أفريقيا الذين ينحدرون من أرض الفراعنة، والذين تميّزوا بأسلوبهم الفريد الذي يمزج بين الغناء الشعبي التقليدي وموسيقى التراب المعاصرة والذي أسر المنطقة بأكملها. كما نخص بالذكر أبيوسف الذي كان من بين أوائل المغنين الإقليميين الذين وصلوا إلى عرض Colours في برلين هذا العام. الأمر الذي يُعتبر إنجازاً عظيماً يستحق التقدير، لما له من أهمية في تمهيد الطريق للفنانين الآخرين.

بالرغم من الفوضى العالمية المنظمة التي هيمنت على عام 2021، إلا أننا نجحنا في الحصول على جرعة من القوة والإلهام. وهنا نعرض لكم الأغاني التي تألقت في العام الماضي خلال فترات النجاحات والإخفاقات.

شارك هذا المقال