10 أشياء في مسلسل Bridgerton مرتبطة بكل فتاة عربية

إلى كل دافني في جميع أنحاء العالم

by

قد تشعرين بالخجل من الاعتراف بأنّك مثلنا غير قادرة على التوقف عن مشاهدة مسلسل Bridgerton.

لاقت هذه السلسلة بعد أيام قليلة من عرضها على نتفلكس نجاحاً كبيراً على الصعيد العالمي، فهي تصور حياة شخصيات أرستقراطية في إنكلترا من أصحاب البشرة الملونة في صورة غير تقليدية. لا يقتصر المسلسل على سرد قصة الحب المثيرة بين دافني وسيمون بل يتعدى ذلك ليعرض مجموعة من الملابس الفاخرة التي تعود إلى القرن التاسع عشر، بالإضافة إلى العديد من باروكات الملكة شارلوت المذهلة للغاية.

 

View this post on Instagram

 
A post shared by Bridgerton (@bridgertonnetflix)


كل شيء في هذا المسلسل مثير للإعجاب. حتى أنّه استعان بأغاني البوب ​​الحديثة، مثل أغنية In My Blood  للمغني شون مينديز، وأغنية Thank U, Next للمغنيّة أريانا غراندي والتي أعيد ابتكارها جميعاً بأسلوب كلاسيكي.

بكل الأحوال، فإنّ Bridgerton ليس مجرد احتفاء بجمالية المجتمع الراقي خلال حقبة ريجنسي لندن. فهو يتناول أيضاً مواضيع اجتماعية مثل العرق والمحظورات الثقافية وعدم المساواة بين الجنسين، والتي للأسف لا تزال قائمة رغم أننا في القرن الحادي والعشرين، مما جعلنا نجد ارتباطاً وثيقاً بيننا وبين العديد من الشخصيات النسائية التي ظهرت في أكثر من مناسبة.

من التقاليد العائلية إلى المحرمات الاجتماعية، نعرض لك عشرة أشياء في Bridgerton مرتبطة بكل فتاة عربية. إذا لم تشاهدي العرض، فاحذري الأشخاص الذين يفسدون متعة المشاهدة.

ضغوط الزواج
في كثير من الأحيان، يتم تقييم المرأة على أساس كونها متزوجة أم لا، ويكاد يكون من المستحيل زيارة الأسرة دون أن يسأل أحد عن موعد زواج الفتيات. وهو ذات الأمر الذي تعاني منه نساء المجتمع الراقي في مسلسل Bridgerton في لندن في أوائل القرن التاسع عشر، حيث تذهب في كل عام مجموعة صغيرة من العائلات البريطانية الأرستقراطية إلى لندن لموسم اجتماعي مدته ستة أشهر وهو الوقت الذي تحاول فيه الشابات العثور على أزواج مناسبين لتأمين مستقبلهن المالي.

أمهات يتحولن إلى باحثات عن أزواج
إنها حكاية قديمة قدم الزمن، بمجرد أن تبلغ الفتاة العربية سناً معينة، يزداد ضغط عائلتها عليها للزواج والبدء في إنجاب الأحفاد، لتتحول الأمهات بين عشية وضحاها إلى وسيطات زواج في محاولة منهن لتقديمك إلى كل أعزب مؤهل للزواج. يقوم مسلسل Bridgerton بتصوير هذه الظاهرة بشكل رائع، على سبيل المثال، سرعان ما أحبطت السيدة Portia Featherington  التي ينصب كل تركيزها على تزويج بناتها الثلاث وتأمين مستقبلهن المالي رغبة ابنتها Penelope Featherington في متابعة تعليمها.

المحادثات السريّة المحرجة
في ثقافتنا، يُعتبر الحديث عن الجنس من المحرمات، مما يجعل الفتيات الصغيرات مضللات وساذجات. خلال هذا المسلسل الذي أخرجه شوندا ريمز، تتزوج الشابة دافني بريدجيرتون من دوق هاستينغز “سيمون باسيت” بعد فترة قصيرة من الخطوبة الزائفة، على الرغم من أنّ سيمون يرفض تحمل مسؤولية إنجاب الأطفال، إلا أنّه اقنع دافني بأنه عاجز عن الإنجاب، ولكن سرعان ما تكتشف دافني بالصدفة بأنّه يكذب بعد أن تحدثت إلى أحد خدمها والتي قامت بتعليمها كيف تنجب النساء الأطفال وهي محادثة لم تهتم والدتها بمناقشتها معها.

من المتوقع أن تحملي في غضون أشهر من يوم زفافك
إنّ الضغط والتكييف المجتمعي يدفع العديد من النساء للاعتقاد بأن هدفهن الحقيقي في الحياة هو أن يصبحن أمهات. في المسلسل، ينتظر المجتمع الراقي في لندن بفارغ الصبر أن تحمل دافني بمجرد أن تتزوج الدوق.

الإخوة الأكبر سناً الذين يحاولون التحكم في كل تحركاتك
يُعرف الإخوة العرب بأنهم يبالغون في حماية الأسرة والسيطرة عليها خاصة عندما يتعلق الأمر بأخواتهم الإناث. تعاني فتيات عائلة بريدجيرتون من ديناميكية مماثلة مع شقيقهن الأكبر أنتوني. بصفته الأخ الأكبر بعد وفاة والده، تقع على عاتق أنتوني مسؤولية رعاية الأسرة، حيث يتوجب عليه تأمين زوجته ومساعدة أخواته في العثور على أزواج.

“زواج الأخ من أرملة أخيه”
زواج الأخ من أرملة أخية هو نوع من الزواج الذي يُلزم فيه شقيق الرجل المتوفى بالزواج من أرملة أخيه وهذا الزواج يحدث في بعض البلدان الإسلامية، وعلى ما يبدو أيضاً من قبل بعض الشخصيات في “بريدجيرتون”. خلال المسلسل، مات أثناء الحرب حبيب مارينا طومسون ووالد طفلها جورج الذي لم يولد بعد. عندها يذهب شقيقه السير فيليب إلى منزل فيذرينجتون ليخبر مارينا بموت شقيقه يعرض عليها الاعتناء بها ويطلب يدها للزواج. 

تأسيس عائلة كبيرة
يحب العرب كنوع من التقاليد بناء أسرة كبيرة من خلال إنجاب الكثير من الأطفال. هناك ثمانية أشقاء لبريدجيرتون تمت تسميتهم أبجدياً بترتيب زمني: أنتوني وبنديكت وكولين ودافني  وإلويز وفرانشيسكا وجريجوري وهايسينث بريدجيرتون.

المعايير المزدوجة
البار أو النادي ليس مكانا لامرأة! لأن هذه المساحات مخصصة للرجال فقط، أو هذا ما تفرضه المعايير المزدوجة. يشبه مجمتع “بريدجيرتون” إلى حدٍ كبير المجتمع العربي المعاصر، من خلال كل المشاهد التي تصور نادٍ أو حانة يرتادها الرجال فقط، باستثناء عدد قليل من النساء المتواجدات هناك لترفيه الرجال.

هاجس عفة المرأة
لطالما استخدمت الشروط التي تعرّف “العفة” للسيطرة على المرأة واستغلالها في المجتمع العربي وخارجه. يتطرق المسلسل بشكل بسيط إلى هذه المشكلة عندما يشهد أنتوني لحظة عاطفية بين دافني والدوق، ويطلب منه أن يتزوج أخته ولكن سيمون يرفض ذلك، مما يتسبب في تحدي شقيق دافني له في مبارزة إطلاق النار “لحماية شرفها” – إنّه أمر مهين.

شارك هذا المقال