5 أفلام خيال علمي عربية عليكم مشاهدتها

بفضل الاحتباس الحراري، تحقق هذه الأفلام عودة كبيرة

by

كما يبين مهرجان مسكون السنوي لأفلام الخيال العلمي والذي يقام في بيروت، يبدو أن هذا النوع من الأفلام يحقق نجاحاً كبيراً في المنطقة. وفي الجانب الآخر من العالم استضاف مهرجان شباك في لندن ندوة عن أفلام الخيال العلمي، في حين ابتكر الكاتب العراقي حسان بلاسيم أنثولوجيا عراقية مستقبلية.

 

يعود تاريخ الخيال العلمي في المنطقة إلى القرن الثالث عشر عندما كتب ابن النفيس كتاب “فاضل بن ناطق” الذي يعتبر أول كتب الخيال العلمي وفيه نص عن نهاية العالم في الصحراء. كما هناك قصص ألف ليلة وليلة التي قدمت القصص الخيالية والمخلوقات الخارقة قبل رواية متروبوليس لدونا هاراواي.

والآن مع تصاعد شهرة الحركة المستقبلية العربية وأزمة المناخ، اتخذت أفلام الخيال العلمي في المنطقة منحى ثورياً. فبدلاً من أن تكون ملاذاً ومنفذاً، تقدم أفلام الخيال العلمي المعاصرة الواقع كما هو، وكيف سيصبح في المستقبل إذا ما فشلنا في إصلاحه. وتتنبأ هذه الأفلام بالكارثة البيئية المحتملة وبالتالي نهاية العالم.

ميل جمعت لكم أفضل أفلام الخيال العلمي من المنطقة والتي معظمها من إخراج سيدات وتحت فئة “الأفلام الفنية”.

مبنى الأمة، 2010، لاريسا صنصور

إنه بالتأكيد الفيلم المفضل لدينا وهو للمخرجة والفنانة الفلسطينية لاريسا صنصور التي تشتهر بتقديم أفلام الخيال العلمي التجريبية القصيرة. يصور هذا الفيلم فلسطين كناطحة سحاب وكل طابق يمثل مدينةً فلسطينية. يقدم الفيلم رؤية بائسة ومضحكة في نفس الوقت عن الأزمة الفلسطينية التي تمر في حالة جمود.

أوربوروس، 2017، بسمة الشريف

يعتبر هذا الفيلم الذي ألّف الموسيقى الخاصة به عازف آلة الـ”هوردي غوردي” يان غوردون أكثر أفلام الفنانة الكوينية بسمة الشريف شهرةً وسريالية. بدلاً من عرض مستقبلٍ جديد وغير مألوف تقدم بسمة دائرة لا نهائية يأتينا فيها المستقبل بهيئة ماضٍ بائس ومألوف. يسأل الفيلم عن معنى أن تكون إنساناً في وقتٍ فشلت فيه الإنسانية، وهو تحية إلى قطاع غزة وللأمل بعيداً عن اليأس.

“أيريالز”، 2016، علي زيدي

من المتوقع عرض هذا الفيلم للمرة الأولى في مهرجان البندقية السينمائي ويتحدث عن فتاة صغيرة في عالم المستقبل البائس وفيه يتوجب على كل عائلة أن تهب إحدى بناتها لمخلوقات البحر التي تعيش في الأعماق. الفيلم تشبيه للزواج العربي التقليدي الذي تجبر فيه بعض الفتيات على الزواج بمن لا تحب. هنا تجتمع النسوية بحوريات البحر، هل هناك “خيال علمي” أكثر من ذلك؟!

سيدة البحر، 2019، شهد أمين

من المتوقع عرض هذا الفيلم للمرة الأولى في مهرجان البندقية السينمائي ويتحدث عن فتاة صغيرة في عالم المستقبل البائس وفيه يتوجب على كل عائلة أن تهب إحدى بناتها لمخلوقات البحر التي تعيش في الأعماق. الفيلم تشبيه للزواج العربي التقليدي الذي تجبر فيه بعض الفتيات على الزواج بمن لا تحب. هنا تجتمع النسوية بحوريات البحر، هل هناك “خيال علمي” أكثر من ذلك؟!

الغواصة، 2016، مونيا عقل

إثر أزمة النفايات في لبنان، ترفض هلا إخلاء بيتها وتتشبث بمدينتها وصورتها كما كانت قبل تلك الأزمة البيئية. وفي الوقت نفسه يعترف بقية السكان بالهزيمة وفي ذلك دليل على الدمار الذي سنتعرض له في المستقبل في حال فشلنا في حماية بيئتنا والدفاع عنها.

شارك هذا المقال