مؤسسة كمال الأزعر تقدم منح مادية للفنانين التونسيين خلال أزمة فيروس كورونا

نداء لكل الفنانين والموسيقيين وصنّاع الأفلام

لا تهدد جائحة كورونا حياتنا وصحتنا فقط، بل عملنا ومصدر رزقنا أيضاً. فمع إقفال العديد من المؤسسات والمشاريع الصغيرة يومياً، يجد المحترفين والموظفين الشباب أنفسهم في حالة قلقٍ وتوتر حيال المستقبل. ويبقى السؤال بالنسبة للفنانين المستقلين الذين لا يستفيدون عادةً من مساعدات البطالة “كيف من المفترض أن نعيل أنفسنا؟”

في تونس، البلد الذي صرحت فيه الحكومة عن إصابة 455 شخص ووفاة 11 شخصاً، تعهدت مؤسسة كمال الأزعر (وتحت رعاية وزارة الثقافة) بمساعدة الفنانين المحليين. 

وستقوم المؤسسة من خلال حملة Culture Solidaire أو “الوحدة من خلال الثقافة” بالتبرع بمبلغ 3 ألاف دينار تونسي لكل فنانٍ تونسي يعيش في تونس مهما كان مجال اختصاصه.

https://www.instagram.com/p/B-fdzvsHl3c/

وصرحت المؤسسة في بيانٍ لها “نريد تشجيع الفنانين على إعادة التفكير بالعملية الإبداعية وتأثيرها في الأوقات الصعبة والمحن.”

هل أنتم مهتمون بهذه المبادرة؟ يمكنكم المشاركة بها قبل 14 أبريل هنا.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة