متحف “فكتوريا وألبرت” و”فن جميل” يعلنان عن المرشحين النهائيين لجائزة 2021

مبروك!

منذ إطلاقها في عام 2009 تسلط جائزة جميل، التي تعتبر ثمرة تعاون بين “متحف فيكتوريا وألبرت” و”فن جميل“، الضوء على قيمة التقاليد الإسلامية في عالم الفن والتصميم.

في نسختها الأخيرة، وعلى عكس السنوات السابقة عادت الجائزة بحلة جديدة معاصرة؛ حيث ينصب تركيز الجائزة لعام 2021 على إبراز أساليب التصميم المعاصر.

وتضم لجنة تحكيم جائزة جميل الفائزين بجائزة جميل الخامسة، الفنان العراقي مهدي مطشر والمهندسة المعمارية من بنغلادش مارينا تبسم، بالإضافة إلى الكاتب والباحث الإماراتي ومؤسس “مؤسسة بارجيل للفنون” سلطان سعود القاسمي، حيث تم اختيار ثمانية أسماء من بين أكثر من 400 متقدم للجائزة.

وسوف تعرض أعمال المصممين المختارين من سبع دول من بينها لبنان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة كجزء من معرض “جائزة جميل: من الشعر إلى السياسة”. وسيتم الإعلان عن الفائز بجائزة 25 ألف جنيه إسترليني في افتتاح المعرض في متحف “فيكتوريا وألبرت” في لندن في سبتمبر المقبل، قبل البدء بجولة دولية.

يركز المعرض على التصميم المعاصر المستوحى من التقاليد الإسلامية من خلال الممارسات المتنوعة التي تشمل التصميم الغرافيكي والأزياء والطباعة والمنسوجات، كما تتناول أعمال المعرض الأحداث والوقائع العالمية الحيّة وموروثات اللغة والعمارة والحرف.

Hadeyeh Badri, Prayer is my Mail

قالت أنطونيا كارفر مديرة فن جميل “يُعدّ «من الشعر إلى السياسة» المعرض الأكثر إلحاحاً في مجمل معارض جائزة جميل، حيث يقدم المعرض مشاريع تعنى بالتصميم والحرف، وفي الوقت نفسه يشارك بشكل جاد في المناقشات السياسية المعاصرة وحياتنا اليومية”.

ومن بين المتأهلين للتصفيات النهائية العربية المصممة وفنانة الألياف الإماراتية هدية بدري. سيتم عرض قطعها المحبوكة المعقدة والملونة، وبالتحديد “الدعاء بريدي – Prayer is my Mail ” لعام 2019، يُشير هذا العمل الفني إلى إرث نول جاكار في اختراع الترميز، كما أنّ النصوص التي تستخدمها بدري شخصية مأخوذة من يوميات عمتها الحبيبة الراحلة.

سيتم إعادة إنتاج “كتاب الهوامش” لمصممة الجرافيك اللبنانية جنى طرابلسي بشكل رسوم غرافيكية كبيرة الحجم وعرضها إلى جانب النسخ الأصليّة. يستكشف الكتاب جوانب إنتاج المخطوطات العربية الناتجة عن البحث في تقاليد صناعة الكتب في الشرق الأوسط.

ومن الأعمال الفنية البارزة الأخرى المعروضة ملابس بأحجام مصغرة مصنوعة من الورق للمصممة الباكستانية بشرى وقاص خان. لقد تدربت على الطباعة، واستمدت إلهامها من ورقة الإفادة الخطية أو ورقة القسم التي تستخدم في جميع الوثائق الرسمية في باكستان. وتعرض جائزة جميل أول فستان من تصميم وصنع خان والذي لا يتجاوز طوله 50 سم. ويعكس الفستان التأثيرات الاستعمارية في تصاميم الملابس بدول جنوب آسيا، وانتشار أساليب التصميم الإسلامي في شتى مناحي الحياة اليومية في باكستان.

ومن بين المتأهلين النهائيين الآخرين عجلان غارم (السعودية) وفرح فياض (لبنان) وجلنار عديلي (إيران) وكالول داتا (الهند) وصوفيا كريم (المملكة المتحدة).

 

الصورة الرئيسية: جنى طرابلسي ، كتاب الحوامش ، 2017.
الصورة: Peter Kelleher Victoria and Albert Museum، London.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة