علامة Valentino توظف منصّتها على إنستاغرام لدعم المصممين الناشئين

تسليط الضوء على الجيل القادم من المواهب المبدعة

بالرغم من أنّ اكتساب مكانة مرموقة في صناعة الموضة أمر غاية في الصعوبة، إلا أن بعض العلامات التجارية  تحمل على عاتقها مهمة تحدي وتغيير هذا الوضع، وعلى هذا الصعيد، قررت دار الأزياء الفاخرة Valentino تسليط الضوء على مصممي المستقبل ممن يتمتعون بموهبة إبداعية من خلال تقديم مبادرة جديدة تستحق كل التقدير.

اعتباراً من أسبوع الموضة القادم في ميلانو(الذي سيبدأ في فبراير) ستمنح هذه الدار الإيطالية العملاقة مجموعة من المصممين والمبدعين فرصة استخدام منصّتها على إنستاغرام لتقديم أحدث ابتكاراتهم ومجموعاتهم. قد قررت العلامة الفاخرة إطلاق هذه السلسلة الجديدة بالتعاون مع Marco Rambaldi وهي علامة من جنوب بولونيا متخصصة بإعادة تدوير الملابس المناسبة للجنسين وتحويلها لقطع راقية.

https://www.instagram.com/p/CWQW-hWtSyo/

وفي هذا السياق قالت العلامة:”قررنا التعاون مع المصممين الذين تتوافق موهبتهم مع قيمنا الأساسية. لقد كان عرض Marco Rambaldi في Via Lecco بمثابة احتفاء جريء وقوي بالإنسانية، بالإضافة لكونه رؤية فريدة للجمال مفعمة بالألوان النابضة بالحياة. لهذا السبب قررنا بدء هذا المشروع الجديد الذي سيمنحنا طاقات جديدة وملهمة”.

واعتباراً من الآن، ومن خلال الشراكة مع الغرفة الوطنية للأزياء الإيطالية ستستخدم Valentino منصّتها التي تحظى  بـ 15.7 مليون متابع لتسليط الضوء على العلامات التجارية في كل موسم أزياء. وعلى هذا الصعيد فقد أعربت Rubaldi وهي العلامة الأولى التي تمت دعوتها للمشاركة في هذه المبادرة عن امتنانها للدعم الذي قدّمته لها العلامة والفرصة التي منحتها إياها.

https://www.instagram.com/p/CVTE05Qg-bV/

وفي هذا الصدد يقول مؤسس العلامة “أعتقد أنّ علامة Valentino تؤكد من خلال هذا التعاون على رغبتها ليس فقط في الاستمرار بالارتقاء بإبداعاتها وكتابة تاريخها الخاص، بل على دعم وتحفيز كل علامات الأزياء الإيطالية خلال العقود القادمة. إن الدار التي تتعاون مع علامة ناشئة، هي علامة قوية تكسر كل الحدود وتتحدى بجرأة المألوف وتعيد التواصل”.

وغني عن القول بأنّ هذه الدعوة للارتقاء بالمواهب الإبداعية، هي بمثابة خطوة جريئة نأمل أن تحذو العلامات الأخرى حذوها في وقت قريب.

شارك(ي) هذا المقال