فيرجيل أبلوه يكسر الصور النمطيّة من خلال مجموعته الأخيرة لعلامة Louis Vuitton

ما تعنيه مجموعة علامة

by

كيف تتخيلون مظهر رجل الأعمال؟ من المحتمل أن تكون أول صورة تتبادر إلى أذهانكم هي إطلالة ببدلة رسمية بارزة. أما في عالم فيرجيل أبلوه فقد يرتدي رجل الأعمال قبعة بأسلوب رعاة البقر.

في مجموعته الأخيرة لعلامة لوي فيتون توجه المدير الإبداعي إلى نادي Tennis Club de Paris لإعادة تعريف صورة المجتمع النمطيّة المتزمتة. بحسب دار الأزياء، فإن هذه المجموعة عبارة عن اختبار “للتحيزات غير الواعية التي تغرسها تقاليد المجتمع القديمة في عقولنا الجماعية”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 
Une publication partagée par Louis Vuitton (@louisvuitton)

على خلفية رخامية خضراء يتجول العارضون على منصّة العرض ضمن مشاهد مختلفة في إشارة إلى مقال Stranger in the Village  الذي كتبه جيمس بالدوين في عام 1953 حيث يُقيِّم بالدوين نفسه كرجل أمريكي من أصل أفريقي في وسط قرية سويسرية. في عرض فيرجيل أبلوه نرى مغني الراب الأمريكي شاول ويليامز يجلس بجانب الجبل ويلقي قصيدة يستكشف فيها معنى أن تكون رجلاً أسوداً في أمريكا ثم نراه يذهب إلى نادي Tennis Club de Paris  ليعتلي منصّة العرض مرتدياً معطفاً أسود مصمم خصيصاً له ويجمل حقيبة بلون فضي.

يؤدي ياسين باي دوره مرتدياً معطفاً بلون أخضر مطبّع بشعار العلامة مع جزمة مستوحاة من رعاة البقر ليبدأ استكشاف أبلوه للصور النمطيّة.

حيث يستكشف شخصيات مثل “الفنان” و”المشرّد” و”البائع” و”المهندس المعماري”، كما يتناول “الأحكام التي نطلقها على الأشخاص بناءً على طريقة لباسهم: خلفيتهم الثقافية وجنسهم وحياتهم الجنسية “.

من خلال التركيز على هذه الشخصيات يهدف فيرجيل إلى كسر هذه الصور النمطيّة. يوضح المدير الإبداعي هذه الفكرة خلال تعاونه مع الفنان لورانس وينر على إطلاق مجموعة من المجوهرات والإكسسوارات المزيّنة بعبارات مثل “YOU CAN TELL A BOOK BY ITS COVER” و “THE SAME PALCE AT THE SAME TIME”.

بالنسبة للمجموعة، فقد احتفى فيرجيل بثقافة موطنه غينيا من خلال استخدام قماش Kente المزركش بطبعة LV ونقشة المربعات والتي ظهرت على حقائب توت أو التنانير بطول الركبة أو الجاكيتات بقصّة منتفخة بأسلوب الكيمونو  أو القطع المنسدلة على الجسم. تميّزت القطع بالقصّات الحادة والمتقنة من المعاطف بطول يلامس الأرض والبدلات المصممة من الفراء بطبعة الخطوط إلى القمصان الكلاسيكية بأكتاف داخلية مبطّنة والأحزمة. كما برزت البدلات المزركشة بشعار LV المصنوع من البلاستيك الشفاف والذي بدا وكأنّه نوع من الموسلين الشفاف.

شارك هذا المقال