ميزة جديدة من واتساب للحدّ من نشر الأخبار الخاطئة عن فيروس كورونا

وأخيراً!!

by

من منّا لم يتلقَّ أخبار خاطئة وإشاعات عن فيروس كورونا على محادثات واتساب الجماعية؟ ولهذا يزعم هذا التطبيق الذي تملكه فيسبوك إلى وضع حدٍّ لذلك النوع من الأخبار المغلوطة من خلال تفعيل ميزةٍ جديدة تضع حدّاً لعدد الرسائل التي بإمكان شخصٍ ما إرسالها أو إعادة توجيهها لأشخاص آخرين.

لا شك في أن مشاركة المعلومات وسيلة ممتازة لتحذير ودعم أصدقائنا وعائلاتنا ولكن من الضروري مشاركة المعلومات الدقيقة والصحيحة فقط، خاصةً في هذه الأوقات.

قد تعتقد والدتكم وأصدقاؤها أن مشاركة الأخبار المزيفة على محادثات العائلة أمر عادي وغير مهم، ولكن قد تكون له تبعات خطيرة. فإرسال رسالة واحدة فقط لمجموعةٍ من الأشخاص سيجعلها تنتشر بسرعة البرق بين ملايين الناس وهذا سيساهم في نشر الأخبار الخاطئة وحتى الخطيرة! 

من المستحيل تحديد ذلك “الصديق الذي لديه صديق يعمل كطبيب مع الحكومة” والذي كان أول من أرسل تلك الرسالة الملئية بالمعلومات الخاطئة عن “علاج جديد للكورونا” أو عن “فحص نفسك من خلال حبس نفسك لمدة 10 ثواني لمعرفة ما إذا كنت تعاني من الفيروس أم لا”. ولكن مع ذلك، نرى أن هذا النوع من الرسائل ما يزال منتشراً بشكلٍ كبير. 

والآن، سنفكّر جميعاً مرتين قبل أن نعيد إرسال تلك الرسالة إلى أصدقائنا دون تفكيرٍ بمدى صحتها ودقتها.

شارك هذا المقال