يمنى الأراشي تتساءل عن معنى الشهوة الجنسية في معرضها الجديد

المصورة اليمنية للمرة الأولى في أوروبا

by

قليلات هن المصورات العربيات المعاصرات اللواتي وضعن الجسد الأنثوي في صلب عملهن. المصورة اليمنية الأميركية يمنى الأراشي لم تفعل ذلك فحسب، بل اعتبرت ذلك المجال شكلاً من أشكال التحدي. 

في معرضها الأخير، بعنوان I Am Who I Am Who Am I، تستعين هذه الفنانة بصورها الذاتية كشكل من أشكال المقاومة. كما يمثل هذا المعرض بدايتها في أوروبا.

من المقرر أن يقام المعرض في صالة Anahita Contemporary في برلين، وسيقدم سلسلة من الصور التي التقطتها بهدف التشكيك في طبيعة العلاقة بين المصور وموضوعه، ولكن الهدف الأساسي من تلك الصور كان تحدي مفهوم الإثارة الجنسية.

كما في كتاب “The Erotic as Power” لأودري لورد والذي يوضّح ذلك الموضوع بالتفصيل، يهدف عمل الأراشي إلى إعادة تعريف ما هو مثير. من خلال التركيز على العري في سلسلة صورها الذاتية، يتطلع معرض الأراشي إلى إعادة التفكير بموضوع الإثارة الجنسية والتصالح مع كونها أمراً متأصلًا في طبيعة الأنوثة.

صنعت هذه المصورة الشابة، الذي قامت للتو بتصوير غلاف مجلة Vogue Mexico، شهرتها من خلال لموضوعات الحياة الجنسية، لا سيما في الشرق الأوسط. من بين أعمالها السابقة، سلسلة صور أنثروبولوجية بعنوان Shedding Skin، وفيها وثّقت الأراشي الطابع الحميمي الذي يغلب على تجربة الحمام التقليدي، حيث صورت نساء عاريات يقمن بطقوس الحمام المتأصلة في حياة المرأة العربية.

معرض I Am Who I Am Who Am I من 6 إلى 19 مارس في صالة Anahita Contemporary، برلين

شارك هذا المقال