هكذا تبدو دبي بدون ناسٍ فيها

وكأننا في فيلمٍ عن نهاية العالم

byMILLE team

من الصعب أن نتخيل أن دبي كانت في ما مضى صحراء خالية، خاصةً بعد التطورات الكثيرة التي حدثت منذ سبعينات القرن الماضي. وحتى اليوم، ما تزال المدينة في حالة تطورٍ وتحولٍّ مستمرين، وهذه الحالة كانت مصدر إلهام معرض Gulf Photo Plus وWarehouse421 بعنوان “عمارة الوحدة” أو Architecture of Loneliness.

يستكشف المعرض المناطق الحضرية الجديدة في دبي وكيف تغيّر تلك المناطق الطريقة التي يعيش بها الناس.

والنتيجة مشاهد وكأنها من مأخوذة من فيلم عن نهاية العالم في منطقة الشرق الأوسط، فنرى: زرافة وحيدة تنظر إلى مجموعةٍ من أشجار النخيل المقلوعة على خلفيةٍ لأفق دبي، وطاووس يقف أمام حوض سباحةٍ فارغ.

الصور هي جزء من سلسلة للمصور ريتشارد آلبني برات بعنون Abandoned أو “مُتخلّى عنه” وفيها يتخيل كيف سيكون الحال لو سيطرت الطبيعة على دبي وجعلتها خالية من السكان. 

ويقول موقع Gulf Photo Plus عن المعرض: “تمثل صور المعرض أماكن خالية ومتروكة كانت فيما مضى مراكز نابضة بالحياة والنشاطات، وتعبّر الصور أيضاً عن مفهوم التطور والحركة في المدن العالمية المعاصرة وكيف يدفع هذا المفهوم عجلة النمو في تلك المدن.”

كما طلب المعرض من المصورة لمياء قرقاش المشاركة من خلال سلسلتها المصورة عن حديقة الحيوانات المهجورة في دبي والتي تقدم لمحةً عن ذلك المكان الخالي من الحياة الآن بعد أن فارقته الحيوانات التي كانت تعيش فيه والناس الذين كانوا يزورونه. 

ومن الصور الملفتة الأخرى صورة لمحطة بترول مهجورة ذات ألوانٍ ساطعة وسط صحراءٍ خالية وهي للمصورين محمد سومجي وسينيسا فلاجكوفيتش اللذين قررا توثيق محطات البترزل في دولة الإمارات بين عامي 2007 و2013.

شارك هذا المقال