الفنانة التي تعيد الحياة إلى تصوير الحياة الساكنة

تعرفوا إلى الفنانة الفرنسية الجزائرية مايا آينيس توام

byسارة بن رمضان

من خلال معرضها بعنوان Des Rives في غاليري Fondation Alliances في الدار البيضاء تحاول الفنانة الفرنسية الجزائرية مايا آينيس توام طرح العديد من الأسئلة حيال وجهات النظر السائدة في العالم العربي من خلال تصوير سلسلةٍ من الأغراض والرموز من هذا العالم.

لطالما كان تراث الفنانة الثقافي حاضراً في حياتها الشخصية. ولقد حفّز عمليتها الإبداعية مؤخراً والمتأثرة بشكلٍ كبير بالعالم العربي وجغرافيته وأنوثته وحدوده. عملها السابق بعنوان Reveal the Cloth تناول هذا الموضوع من خلال صور البورتريه. من خلال سلسلتها الأخيرة قررت توام -الفائزة بجائزة برنامج LLC- الاحتفاء لتصوير الحياة الساكنة من خلال تصوير أغراضٍ على خلفيةٍ صممتها بنفسها مستوحاة من لوحات الفن الفنلدني والهولندي في القرن السابع عشر.

Maya-Inès Touam artistتقول توام: “برأيي أن الحياة الساكنة توثّق الزمن. أردت لصوري أن تكشف عن الهموم المعاصرة في المنطقة والمتعلقة ببيئتها والعولمة والحدود بين الأشياء.”

تستخدم الفنانة أغراضاً من شمال أفريقيا مثل القطع القماشية والبلغة (حذاء مغربي جلدي) وأدوات مطبخ وفاكهة موسمية إلى جانب منتجات غربية مثل صندل Adidas وحقيبة Gucci مقلّدة ولافتة شارع مضيئة وذلك لتشكك في آرائنا حول الشرق والغرب.

Maya-Inès Touam photography“اخترت الأغراض التي أصورها من جميع أنحاء العالم. ما هو غرض عربي عندما يكون مصنوعاً في أوروبا أو الصين؟ أحاول طرح التساؤلات حيال تمثيل الأصالة والأمور المكررة من خلال أشياء مختلفة تعبر عن جانبي البحر المتوسط.”

معرض Des Rives من 6 مايو إلى 6 يوليو في Fondation Alliances، الدار البيضاء
lccprogram.org

شارك هذا المقال