قصة بلال قاضي التونسية المصورة هي الملاذ الذي نحتاجه

رحلة حالمة في جربا مع Pièces Uniques

by

قام الباريسي البالغ من العمر 25 عاماً إدمون لوو (وهو المدير الفني لعطور علامة Dior) بابتكار علامة الموضة Pièces Uniques التي حظيت بإعجاب الجمهور والنقاد في العامين الماضيين بسبب تصاميمها التي تحتفي بالأسلوب المينيمالي الياباني والقصات الانسيابية وألوان الباستيل الهادئة. 

تركز تصاميم لوو على الأشخاص، وليس على جنسهم، وبالتالي هي مناسبة للجنسين معاً. ورغبةً منه في الحفاظ على الفلسفة الأساسية للعلامة وولائه لفريق العمل الفني الذي رافقه منذ البداية، قرر هذا المصمم الشاب تصوير الحملة الإعلانية الخاصة بموسم ربيع وصيف 2020 في مدينة جربة، مسقط رأس صديقه المفضل وهو المصور والمخرج التونسي بلال القاضي.

المجموعة بعنوان Colours of Emotions وهي مستوحاة من “عجلة العواطف” التي ابتكرها بلوتشيك، وفيها، يعكس كل لونٍ عاطفة معينة: فالأزرق للحزن والأحمر للغضب والأخضر للثقة والأصفر للفرح. من خلال لقطاته المشحونة بالعواطف، يأخذنا القاضي في رحلةٍ حالمة في أرجاء جربة، وهي رحلة قد تكون قصيرة ولكننا بحاجةٍ ماسةٍ لها الآن! 

لطالما كان القاضي مهووساً بأسلوب Colours of Emotions ولهذا نجح في تطوير مفهومه الخاص عن الضوء والتركيب المكاني، وابتكار مشهدٍ حالمٍ لكن ملموس في نفس الوقت. هذه الحملة أكثر من مجرد ملاذ مرئي بالنسبة لنا، وهي كذلك بالنسبة للقاضي نفسه.

يستعمل القاضي صورة كوسيلةٍ لاستكشاف ذكرياته وهويته الخاصة، ومنزله وعلاقته الحميمية به، أما أفلامه فتقدم صورة شاعرية ورقيقة لبلده تونس. وهي تكشف عن نواحي عادةً ما تبقى غامضة عن ذلك البلد، ومنها كيف يتصادم الجمال مع الحزن بطريقةٍ عفوية ويومية في تونس.

شاهد الفيلم هنا:

شارك هذا المقال