هكذا تحولت قصة قطة مفقودة إلى غرامة بقيمة 40 ألفاً في دبي

بعض الناس ينبحون من الغضب!

by

تمّ تغريم رجل مصري مؤخراً بتعويض ضخم قدره 40 ألف درهم إماراتي (10890 دولاراً أمريكياً) لطالب أردني مقيم في دبي، حيث بدأت الواقعة حين خرج الرجل يبحث عن قطته المفقودة قبل أن يصادف طالباً يبلغ من العمر 19 عاماً كان يمشي مع كلبه ليسارع في الاعتداء على الشاب بالضرب بعد أن سمع الطالب يقول لكلبه أن القطة المفقودة كانت خائفة منه.

مزق المعتدي سترة الضحية وقميصه ليلقي به أرضاً بعدها، ونتيجة لذلك هرع الكلب بعيداً عن المنزل واختفى لعدة ساعات قبل أن يعود في اليوم التالي وهو في حالة حزن.

وبحسب أقوال الضحية فقد تضرر الكلب نفسياً إثر هذه الواقعة العنيفة حيث امتنع عن الأكل والشرب مما أثار قلق صاحبه الذي أخذه إلى عيادة بيطرية للاطمئنان على صحته والتأكد من أن استقرار حالته.

وقال محاميه محمد نجيب: “لقد أصيب موكلي بالخزي مما حدث وتأثر عاطفياً بعد تعرضه للاعتداء العلني أمام منزله، كما تأثر كلبه أيضاً الذي هرب بعد وقوع الحادث واختفى لمدة 24 ساعة تقريباً، وعندما عاد امتنع عن تناول الطعام أو الشراب مما اضطر موكلي لأخذه إلى عيادة بيطرية.”

أقر المتهم في المحكمة بصحة الاتهامات الموجهة إليه واعترف بمهاجمته للضحية، ليتوصل الاثنان في النهاية لاتفاق حول تسوية مالية بينما تم أمر المتهم أيضاً بدفع 1000 درهم كرسوم قانونية.

شارك هذا المقال