7 لاعبي كرة قدم عرب مشهورين

تعرّفوا إلى صفحاتهم على إنستاغرام

by

تزخر منطقتنا بعدد لا يستهان به من عشاق كرة القدم، وبعدد كبير من اللاعبين المتألقين الذين صنعوا التاريخ من خلال اكتساب شهرة كبيرة في هذه الرياضة على نطاق محلي وعالمي. ومع عودة الحياة الطبيعية واستئناف معظم البطولات الكبرى بعد انتهاء بطولة أمم أوروبا وانقضاء الإجازة الصيفية الطويلة، فقد حان الوقت للعودي في عمق الذاكرة لاستحضار بعض من أهم الرياضيين المرموقين في المنطقة.

وعلى هذا الصعيد، كشفت الإحصاءات، بأنّ لاعبين أمثال محرز وصلاح وحتى حكيمي قد اكتسبوا مكانة مرموقة في هذا المجال وحققوا نجاحاً كبيراً في بعض الملاعب الأسطورية في العالم، وحطّموا أرقاماً قياسية في إحراز الأهداف. فكيف تمكنوا من فعل ذلك؟

بهدف الاحتفاء بعودة بطولات كرة القدم، نعرض لكم قائمة تضم 7 لاعبين عرب ارتقوا بالمشهد الرياضي في المنطقة التي تفخر بانتمائهم لها.

مصطفى حجي

مصطفى حجي

اكتسب لاعب كرة القدم السريع والرشيق مصطفى حجي شهرة كبيرة بين متابعيه، وترك بصمة مميّزة لا تنسى في تاريخ الدوري الإنجليزي بعد أن لعب مع فرق إنجليزية مثل كوفنتري وأستون فيلا، بالإضافة إلى شراكته مع اللاعب يوسف شيبو التي هتفت لها المدرجات التي غصت بالجماهير المرتدية للطرابيش كتحية مرحة للثنائي المغربي. ومن الجدير ذكره أنّ هذا اللاعب قد حصل على لقب أفضل لاعب في كأس الأمم الأفريقية لعام 1998، وهو يعمل الآن مساعد مدرّب المنتخب المغربي. من الواضح بأنّ شغفه بكرة القدم يرجع لجيناته الوراثية التي يشاركه فيها شقيقه الأصغر يوسف وهو اللاعب المحترف الذي جعل اسم عائلتهما اسماً يحظى بمكانة مرموقة في مشهد كرة القدم في المنطقة.

عصام الحضري

عصام الحضري

غالباً ما يتم إغفال براعة حراس المرمى ولا يحظون بالشهرة التي يستحقونها بسبب اللاعبين الذين يسرقون الأضواء ويحظون بمحبة الجمهور، إلا أنّ عصام الحضري وهو أحد اللاعبين الأهم في تاريخ في مصر قد نجح في اكتساب شهرة كبيرة بين جيل كامل من لاعبي كرة القدم. يُعتبر الحضري الملقب بـ “السد العالي” أحد أكثر حراس المرمى الحائزين على الألقاب بعد أن حصل على ثمانية ألقاب في الدوري المصري الممتاز، وأربعة في كأس مصر، وأربعة في كأس السوبر المصري، وأربعة ألقاب في دوري أبطال أفريقيا، بالإضافة إلى غيرها الكثير. وهنا تجدر الإشارة إلى أنّه اللاعب الأكبر سناً في تاريخ كأس العالم إذ شارك فيه وهو في الخامسة والأربعين من عمره، وبعد تقاعده، انتقل إلى الإدارة والتدريب ليقدم خبرته التي لا تقدر بثمن لجيل أصغر يتطلع لتحقيق مثل هذه الشهرة.

رابح ماجر

رابح ماجر

 حاز لاعب كرة القدم الجزائري على شهرة كبيرة في الثمانينيات من القرن الماضي حيث اشتهر بلقب “ماجر باك هيل”، وغني عن القول بأنّ ماجر يمتلك مهارات لا تُضاهى في المراوغة والاختراق، كما يُعتبر واحداً من أفضل لاعبي كرة القدم في المنطقة وقوة لا يستهان بها على أرض الملاعب. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا النجم الذي لعب مع العديد من الأندية في جميع أنحاء أوروبا وأصبح نجم معظمها، قد ارتقى بوطنه الجزائر للوصول إلى أول مشاركة لها في كأس العالم عام 1982، ولا يزال حتى يومنا هذا جزء من ذاكرة الجيل القديم.

مصطفى دحلب

مصطفى دحلب

يُعتبر مصطفى دحلب اللاعب المفضّل لدى جيمع الأجيال، وقد تألّق ضمن تشكيلة الفريق الجزائري الذي شارك لأول مرة في كأس العالم في عام 1982، وقد اكتسب شهرة كبيرة عندما انضم إلى هدافي نادي العاصمة الفرنسية “نادي باريس سان جيرمان لكرة القدم”، كما يُعدّ واحداً من الهدافين الذين حققوا أرقاماً قياسية. لقد نجح هذا النجم في ترك بصمة لا تنسى في تاريخ كرة القدم كواحد من العرب القلائل الذين برزوا في فرنسا.

محمد أبو تريكة

محمد أبو تريكة

يعتبر أبو تريكة أحد أفضل اللاعبين في مجال كرة القدم، وهو صانع ألعاب موهوب ارتقى بمصر إلى مستوى العالمية حيث حاز على كأس الأمم الأفريقية بالإضافة إلى الميدالية البرونزية مع النادي الأهلي في كأس العالم للأندية فيفا 2006. وقد تميّز في الهجوم وإحراز الأهداف خلال فترة انضمامه لفريق الناشئين في نادي الترسانة إذ سجل 156 هدفاً.

حسام حسن

حسام حسن

لا يخفى على أحد شغف المصريين الجاد برياضة كرة القدم، وقد أنجبت أرض الفراعنة لاعب كرة قدم آخر يُعتبر من أكثر الهدافين كفاءة في مصر ويتمتع بسجل حافل بإحراز الأهداف التي بلغت 69 هدفاً في 169 مباراة، ناهيكم عن أنّه واحد من أكثر لاعبي نادي الأهلي ظهوراً في المباريات، وقد فاز بـ 25 لقباً منذ انضمامه إلى النادي. اليوم وبعد مرور ربع عقد من حياته المهنية الطويلة، قرر التقاعد والبدء في إدارة فرق كرة قدم مختلفة مثل المصري واتصالات وزمزم.

محمد صلاح

محمد صلاح

هل تكتمل القائمة دون أن نأتي على ذكر محمد صلاح الذي يُعدّ أبرز اللاعبين العرب؟ لقد استطاع نجم ليفربول الحالي أن يرتقي بمشهد كرة القدم في مصر التي تفخر بانتمائه لها، وتتباهى باعتزاز بطريقته في تسجيل أعلى الأرقام في الدوري وانتزاع الجوائز الفردية والجماعية. بالرغم من أنّ العالم قد لا يتفق على تقدير موهبة واحدة، إلا انّ هناك إجماع حول هذه الموهبة المصرية المتألقة. لا نعلم كم ستستمر موهبته في هزّ أرض الملاعب، إلا أننا واثقون بأنّه سيبقى متألقاً لفترة طويلة.

شارك هذا المقال