قد تكون المنقوشة الطبق العربي التالي المُضاف إلى قائمة التراث العالمي

نحن لها

في وقت سابق من هذا الشهر، تمكنت عشرة عناصر من ثقافة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من شق طريقها إلى قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي، وهي قائمة انتقائية للغاية. من الراي الجزائري والهريسة التونسية إلى المنسف الأردني، وهي فقط بعض الأمثلة، تعد هيئة الأمم المتحدة المتفانية حماية هذه العناصر والمحافظة عليها مما يضمن عدم نسيان أو إلغاء أي من هذه المهارات والممارسات المختارة وتمريرها للأجيال القادمة بأمان.

في الأسبوع الماضي، تم الإعلان عن تقديم طلب إلى اليونسكو لإدراج المناقيش المشهورة والمليئة بالحيوية في بلاد الشام. وهي محاولة لحماية وصفة الطبق والمعرفة المحيطة به شأنها شأن الأطباق والمكونات الغذائية الأخرى التي تمكنت من الانضمام الى القائمة مؤخرًا.

شاركت سفيرة لبنان والممثلة الدائمة لليونسكو في باريس ، سحر بصيري ، الخبر المثير عبر حسابها الرسمي على تويتر، موضحة أن بلد الأرز جعل “المنقوشة مرشحة للتسجيل في قائمة اليونسكو للتراث العالمي غير المادي”. 

ليجعل لبنان من خبز العجين الطري المزين الزعتر أو الجبن أو اللحم يتبع خطى خبز الباجيت الفرنسي والبيتزا الايطالية الشهيرة عالميًا.

أجمعت ردود الفعل على تويتر على أخذ الخبر بكل إيجابية، حيث ابتهج الكثيرون بإمكانية وصول مثل هذا الطبق الأساسي إلى هذه المكانة المذهلة. على الرغم من عدم قبول الطلب حتى الآن، نحن متحمسون لرؤية الخبز المسطح اللذيذ يتم إضافته في الأيام أو الأشهر أو السنوات القادمة آملين بأن يجلب مثل هذا الخبر بعضا من السعادة والفرح لبلد كان يكافح لفترة طويلة جدًا .

 

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة