6 فرق موسيقية عربية لا يمكننا مقاومة الاستماع إليها

من موسيقى الروك إلى موسيقى الريذم أند بلوز

by

في الماضي كان يقتصر عمل الفرق الموسيقية على حفلات الزفاف فقط، إلا أنّ الأمور قد أخذت منعطفاً آخر خلال حقبة التسعينات عندما ظهرت موجة جديدة من الموسيقيين الشباب الذين غيّروا المشهد الموسيقي في المنطقة.

من بيروت إلى القاهرة، تغيّر المشهد الموسيقي في المنطقة بفضل طبيعتها التجريبية، حيث قام الموسيقيون بدمج الأنواع والأساليب الموسيقية والتراث العربي بكل تنوعه في ألحانهم وكلماتهم.

حيث تعاون مؤلفو الأغاني والموسيقيون والمغنون والمنتجون لتشكيل قوة مميزة ازدهرت فيما بعد وأصبحت قوة داعمة ومحفزة لنهضة الموسيقى التي نشهدها الآن.

إذا كنتم تتطلعون للتعرّف إلى مشهد الموسيقى في المنطقة، نعرض لكم بعضاً من الفرق المفضلة لدينا.

مشروع ليلى

مشروع ليلى هي فرقة موسيقى روك تشكلت في بيروت في عام 2008، وهي مكونة من أربعة طلاب في الجامعة الأميركية في بيروت، وقد أصدرت الفرقة خمسة ألبومات حتى الآن. اكتسبت هذه الفرقة المؤلفة من المطرب والشاعر حامد سنو، وعازف الجيتار والآلات المتعددة فراس أبو فخر، وعازف الكمان هايغ بابازيان، وعازف الطبول كارل جرجس شهرة كبيرة في مشهد الموسيقى العربية المعاصرة. تشتهر الفرقة بدمج ألحان البوب ​​الإلكترونية المفعمة بالمشاعر مع كلمات تتناول قضايا الحريات السياسية وحقوق الإنسان والثقافة العربية والتي نالت شهرة كبيرة من تونس وعمان إلى أمستردام وبرشلونة.

Soapkills

Soapkills هي فرقة موسيقية تشكّلت في بيروت وتعتبر من أوائل فرق الروك الرائدة التي خرجت من المنطقة واكتسبت مكانة مرموقة في مشهد الموسيقى الإلكترونية المحلي. تتميّز الفرقة بصوت ياسمين حمدان المفعم بالمشاعر، وزيد حمدان بعزفه المرهف على الغيتار، أصدرت الفرقة أربعة ألبومات وأقامت حفلات حيّة بين عامي 1997 و 2005.

ميراث

تُعتبر ميراث من أشهر فرق الروك الموسيقية في تونس، وهي تشتهر بدمج الآلات الموسيقية الإقليمية مع مزيج قوي من آلات موسيقى الروك ميتال والروك السينمائي. أسس هذه الفرقة في عام 2001 عازف الجيتار مالك بن عربية والذي كان يبلغ من العمر آنذاك 13 عاماً فقط، وقد اكتسبت الفرقة شهرة كبيرة على مر السنين وأصدرت ألبومها الرسمي الأول Hope في عام 2007، لتتابع فيما بعد إصدارات ألبوماتها الثلاثة الأخرى.

أدونيس

برزت فرقة الروك اللبنانية الرباعية التي أسسها أنطوني خوري وجوي أبو جودة في المشهد الموسيقي منذ عقد من الزمن. وقد اكتسبت شهرة كبيرة بعد إصدار أغنية “إذا شي نهار” في عام 2015 والتي دفعتها لإقامة عروض في جميع أنحاء المنطقة وأوروبا. هذا العام، أصدرت الفرقة ألبومها الخامس بعنوان “أعداء”.

ماجد جوردان


اكتسب الثنائي الكندي البحريني مكانة مرموقة في مشهد البوب ​​العالمي منذ أن شارك في إنتاج وكتابة أغنية المغني دريك Hold On We’re Going Home لعام 2013 الحائزة على جائزة Platinum Hit ست مرات. لقد نجح المغني ماجد المسقطي والمنتج جوردان أولمان المقيمان في تورنتو بالارتقاء بموسيقى ريذم أند بلوز والرقص إلى أعلى المستويات، حيث وقعا عقد شراكة مع شركة التسجيلات الكندية OVO Sound في نفس العام، وأطلقا أول ألبوم موسيقي بعنوان A Place Like This في عام 2014. كما قاما بجولات حول العالم وشاركا في المهرجانات الكبرى. في الآونة الأخيرة، أطلقا أغنية “Caught Up” التي شارك فيها خالد في عام 2019.

كايروكي

لن تكتمل القائمة دون ذكر فرقة كايروكي من مصر (اسم الفرقة عبارة عن مزيج من الكلمتين “القاهرة” و “كاراوكي”). بدأت الفرقة مسيرتها الفنيّة في عام 2003، وهي مؤلفة من أمير عيد (غناء وإيقاع جيتار) وتامر هاشم (طبول) وشريف هواري (غيتار رئيسي) وآدم الألفي (جيتار باص) وشريف مصطفى (أورغ). اشتهرت فرقة كايروكي بأغنيتها الشهيرة “صوت الحرية” التي أصدرتها في عام 2011 والتي حصدت أكثر من 4 ملايين مشاهدة على قنوات يوتيوب، وتم تصنيفها عالمياً كواحدة من أكثر مقاطع الفيديو مشاهدة في أقصر فترة زمنية. وتلك هي البداية لسلسلة طويلة من النجاحات التي ما تزال مستمرة حتى يومنا هذا.

شارك هذا المقال