علامة ريمامي تشارك لأول مرة في أسبوع الموضة في باريس

في 30 سبتمبر!

دائمًا ما نتطلع على أخر أخبار العلامات في الأسابيع الأخيرة قبل انطلاق أسبوع الموضة في باريس. هذه السنة، سيكون أسبوع الموضة في باريس مميّزًا بمشاركة العلامة الإماراتية المحبوبة “ريمامي” حيث تقدم عرضها الأول في العاصمة الفرنسية، وبذلك تفتح علامة ملابس النسائية المعاصرة فصلاً جديدًا في رحلتها. ستعرض علامة الملابس الجاهزة أحدث مجموعاتها لربيع 2024 في معرض Maison de L’Amerique Latin في 30 سبتمبر. 

تقول ريما البنا، المصممة الفلسطينية المقيمة في دبي والتي أسست شركة ريمامي عام 2009 في الشارقة: “لهذا الحدث مكانة خاصة في قلبي لأنه لا يمثل عرضنا الأول في باريس فحسب، بل يمثل أيضاً فصلاً جديداً من الإبداع والابتكار”.  وأضافت “لقد قدمنا كل ما في قلوبنا وأرواحنا لصياغة مجموعة تلخص جوهر رؤية ريمامي الفريدة. في كل قطعة هناك قصة تعكس شغفنا بكسر الحدود واحتضان التعبير الفني.”

قبل أن تصبح الاستدامة ترند في مجال الموضة، أطلقت مصممة الملابس النسائية علامتها التجارية برؤية ملتزمة بتقليل النفايات والمواد الكيميائية الضارة وأي موارد يمكن اعتبارها إسرافًا. باستخدام مزيج من الأقمشة المحلية والقطن العضوي والدنيم المعتمد من قبل معيار المنسوجات العضوية العالمية، تشتهر ريمامي بأنماطها الغريبة المميزة المرسومة يدويًا. وبصرف النظر عن ذلك، تقوم العلامة التجارية أيضًا بإعادة تدوير قطع القماش التي يتم التخلص منها عادةً ثم تحويلها إلى عصابات رأس وأوشحة للرقبة. 

وبما أن العلامة التجارية تلتزم بأساليب الإنتاج المستدامة، فإن أسلوبها يظل مرحًا في جميع الأوقات. تحدد لوحة الألوان النابضة بالحياة والأنماط المتضاربة والصور الظلية غير المتماثلة رؤية البنا لعلامتها ريمامي – وهي علامة تجارية عصرية بروح مرحة وطفولية. 

تمثل  أحدث مجموعاتها، “علبة من زيت الزيتون”، إشارة إلى هويتها كطفلة من أبناء الثقافة الثالثة بما فيها من ذكريات الطفولة، وهو أمر يمكن للكثيرين في دبي أن يرتبطوا به. هذا وتستكشف البنا من خلال المجموعة تستكشف تراثها الفلسطيني وتحول الرموز التقليدية إلى أنماط منسوجات ممتعة.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة