المعجبون شنّوا حملة ضد أغنية معادية للإسلام تستهدف زين مالك

معجبو البوب يناضلون من أجل العدالة في تغريدة واحدة

by

بعد شهر من نجاح عشّاق موسيقى K-Pop في إفساد مؤتمر ترامب من خلال حجز تذاكر الحدث عبر الإنترنت دون الذهاب لملء المقاعد وذلك وبهدف دعم حركة Black Lives Matter لجأ معجبو الفنّان زين مالك إلى تويتر في محاولة لحذف أغنية معادية للإسلام تستهدف المغنّي السابق في فرقة One Direction.

يوم الأحد الماضي اكتشف معجبو مالك الذي ينتظر مولوداً من جيجي حديد نشر أغنية بعنوان Zayn did 9/11 على تطبيق Spotify والتي نشرها Uma Kompton والذي قد تصدّر العناوين الرئيسة على أنّه حساب مزيف.

ردّاً على الأغنية شنّ معجبو مالك حملة احتجاج بعنوان #RemoveItForZayn من أجل مطالبة التطبيق بحذف الأغنية وهي خطوة سرعان ما انتشرت على تويتر ونجحت في أن تكون منصّة بث عملاقة.

وبصراحة، في الوقت الذي ينمو فيه العداء والنمطيّة العنصريّة ضد المسلمين من سنجان إلى لندن، يشعر العديد من الشباب المسلمين بالغربة والعزلة. مع وجود عدد سكّان عالمي يقدّر بنحو 1.6 مليار شخص ينتشر عبر قارّات وثقافات عديدة يتوجب على المسلمين شأنهم شأن الشعوب الأخرى التصدّي للتعميم.

في عصر النشاط على الإنترنت، بدأ العديد من الشباب المسلمين والمهمّشين في إدراك حقيقة أنّ تويتر ليس مجرّد مساحة آمنة فهو بالفعل منصّة تُحدث كلّ الفرق.

بعد ساعات من بدء الحملة نجح مشجعو زين مالك بإقناع Spotify بحذف الأغنية المعادية للإسلام. من قال بأنّ النشاط الرقمي ليس فعّالاً؟

شارك هذا المقال