معرض الفن الأفريقي 1:54 يتجه إلى باريس

المعرض السنوي الشهير يعود من جديد

by

بعد النجاح الذي شهدته نسخة معرض الفن الأفريقي المعاصر “1:54” والتي جلبت بعضاً من أشهر الفنانين الأفارقة إلى العاصمة البريطانية لندن في أواخر عام 2019، يعود المعرض بنسخة جديدة تجمع المغتربين الأفارقة في مدينة أوروبية كبرى أخرى.

سيقام هذا المعرض السنوي لأول مرة في باريس بعد أن تم تأجيل نسخة مراكش التي كان من المقرر عقدها في فبراير المقبل.

فيما يتعلق بنسخة باريس، يتعاون معرض 1-54 مع دار المزادات الرائدة Christie لجمع 20 عارضاً دولياً من جنوب أفريقيا والمغرب وفرنسا وإيطاليا وغيرها. ستقام المعارض الشخصية في مقر Christie الرئيسي في شارع ماتينيون، كما سيتم مشاركتها ضمن معرض افتراضي على الإنترنت.

قالت توريا الجلاوي المدير المؤسس لمعرض 1-54  في تصريح على المنصة الإعلامية Okay Africa “لطالما كانت رؤية معرض 1-54 مكرّسة لترويج الفن المعاصر الديناميكي والنابض بالحياة من خلال مجموعة متنوعة من وجهات النظر الأفريقية وتقديمه إلى جماهير جديدة، وليس هناك طريقة لتحقيق ذلك أفضل من إطلاق نسخة من المعرض في مكان جديد تماماً.”

كجزء من المعرض، يعرض غاليري 127 في فرنسا أعمال الفنانة الفرنسية المغربية منى صابوني وهي صور بالأبيض والأسود مع قصائد عربية مكتوبة بخط اليد. كما سيتم عرض أعمال فاطمة مزموز المقيمة في الدار البيضاء وهي عبارة عن مطبوعات مُصممة باستخدام تقنية “نمط العين”.

تمثل الفنانة النيجيرية مرسيدس مادوكا غاليري Polartics القائم في لاغوس ضمن المعرض من خلال لوحاتها الديناميكية المبتكرة من الأكياس البلاستيكية المعاد تدويرها. كما تُعرض المنحوتات الخشبية للنحات جيمز كوكو بي المقيم في أبيدجان كجزء من Galerie Cécile Fakhoury في ساحل العاج.

وسيتضمن المعرض أيضاً برنامجاً افتراضياً للمحادثات والعروض والأداء وورش العمل والقراءات برعاية مساحة الفن LE 18 ومقرها مراكش.

يبدأ معرض الفن الأفريقي المعاصر 1-54   ما بين 20 و 23 يناير في Christie في باريس وبشكل افتراضي على موقع 1-54-christies.com

شارك هذا المقال