7 أفلام مستقلة ممتعة عليكم مشاهدتها

أفلام ناجحة استمتعوا بها

by

مع انتشار الأخبار المتعلقة بجائحة فيروس كورونا على الإنترنت، أصبح الشعور بالتوتر والضغط واقعاً يومياً.

ومن أجل صحتكم العقلية، من الضروري الاسترخاء والابتعاد عن الأخبار من حين لآخر، حتى لو كان ذلك صعباً. وإذا وجدتم أنفسكم تصارعون لضبط أنفسكم وإبقاء الأمور تحت السيطرة، فالأفلام طريقة رائعة لصرف انتباهكم.

ربما قد شاهدتم بالفعل كل ما تقدمه شبكة نيتفلكس وتحتاجون للمزيد من الترفيه، لذا قمنا بوضع قائمةٍ ببعض الأفلام المستقلة المفضلة لدينا لتشاهدونها.

The Last Black Man in San Francisco

عليكم بمشاهدة هذا الفيلم الذي يُعتبر واحداً من أفضل الأفلام المستقلة لعام 2019. إذ تدور أحداث هذه الدراما حول رجلٍ يعود إلى حيه الذي تمّ ترميمه وتحسينه، لاستعادة منزل طفولته.

Swallow

هل تحبون أفلام الإثارة النفسية؟ عليكم إذاً بمشاهدة Swallow. تدور أحداث هذا الفيلم للمخرجة كارول ميرابيلا-دايفيس، حول هانتر، وهي ربة منزل حامل بأشهرها الأولى، والتي ينتابها هاجس غريب بابتلاع الأشياء الخطرة.

Buster’s Mal Heart

قد يكون رامي مالك أصبح معروفاً على نطاقٍ واسع كممثلٍ حائز على جائزة أوسكار، ولكن بداياته كانت من خلال الأفلام المستقلة. حيثُ تألق هذا الممثل في فيلم Buster’s Mal Heart في عام 2017، والذي على الرغم من أن إيراداته لم تتجاوز 100000 دولار في شباك التذاكر، إلا أنه اكتسب قاعدة جماهيرية صغيرة ووفيّة. ويلعب مالك هنا دور رجل غريب الأطوار يهرب من السلطات إلى البرية.

Christine

إذا كنتم قد أحببتم ريبيكا هول في فيلم Vicky Christina Barcelona، فلا شكّ بأنكم ستُعجبون بقدراتها كممثلة في فيلم Christine. حيثُ تلعب هول دور مراسلةٍ مميزة وذكية في محطةٍ إخبارية في فلوريدا تجد نفسها على خلاف مع رئيسها الذي يجبرها على كتابة قصص مثيرة، وذلك للحصول عل المزيد من التقييمات العالية. إنها حكاية عن تضارب الحياة المهنية مع الحياة الشخصية.

Whiplash

يعقد آندرو نيمان العزم على أن يصبح أحد أفضل عازفي الجاز في العالم، ولكن أستاذه يتخذ إجراءات وأساليب غير تقليدية لمساعدته على ذلك، مما يدفع آندرو للجنون! إنه من الأفلام المدهشة التي عليكم رؤيتها.

Ardennes

تمكنت بعض الأفلام البلجيكية من تحقيق شهرةٍ دولية، ومنها فيلم Ardennes الذي حقق شهرةً كبيرة عند إطلاقه في عام 2015. يروي الفيلم قصة رجلٍ يخرج من السجن بعد القبض عليه بتهمة السرقة، ليحاول العودة إلى حياته القديمة بعد لقائه بشقيقه.

Honey Boy

قد يكون شايا لابوف مشهوراً بتصرفاته الغريبة مؤخراً، ولكنه رغم ذلك نجح في بناء قاعدة جماهيرية وفية. ومن أحدث أعماله فيلم Honey Boy، الذي يلعب فيه لابوف دور الأب المدمن على الكحول والذي يحظى بحق الوصاية على ابنه البالغ من العمر 12 عاماً والذي يتمتع بشهرةٍ كبيرة كمقدّم برامج تلفزيوني. تستند قصة الفيلم إلى حياة لابوف الشخصية.

شارك هذا المقال