هل بريتني سبيرز هي أيقونة “الماركسية” التي كنا بانتظارها؟

انسوا السياسين! لأن نجمات موسيقى البوب هنّ من سيغيّرن العالم!

by

لطالما شعرت بالشك والريبة من إفصاح المشاهير عن أرائهم السياسية، لأنها برأي تخدم مصالحهم الشخصية في نهاية المطاف. صحيح أن مشاهير مثل جورج كلوني وبونو وأنجلينا جولي ساهموا في دعم قضايا هامة، ولكنهم في نفس الوقت كانوا يروّجون لأجندتهم الخاصة. واليوم يطلب منا رايان رينولدز وجيه لو البقاء في منازلنا وهم يعيشون في قصورٍ رائعة للسيطرة على جائحة كوونا، مما جعلني أشعر من جديد بالشك بنواياهم. ولكن من المشاهير الذين لفتوا انتباهي بصورةٍ إيجابية وتركوا شعوراً جميلاً في قلبي هي بريتني سبيرز التي شاركت شعارات ماركسية على صفحتها على إنستاغرام.

في 23 مارس، شاركت نجمة موسيقى البوب قولاً للكاتبة ميمي زو على إنستاغرام وهو “سنطعم بعضنا البعض ونعيد توزيع الثروة. شاركوا في الإضراب” وعلقت على الصورة قائلةً “المشاركة تتخطى حدود الجدران”.

View this post on Instagram

Communion goes beyond walls 🌹🌹🌹

A post shared by Britney Spears (@britneyspears) on

كما شاركت بريتني في تحدي #DoYourPartChallenge أو “قم بدورك” ودعت فيه متابعينها إلى إرسال رسائل على صفحتها على إنستاغرام في حال كانوا بحاجةٍ إلى مساعدةٍ مادية لشراء المواد الأساسية. أليست هذه المساعدة الحقيقية التي نحتاجها من المشاهير الآن؟

لا نريد من المشاهير أن يغنوا معاً أغنية Imagine لجون لينون (والتي كانت من أكثر اللحظات إحراجاً على الإنترنت حتى الآن في عام 2020) وأن يطلبوا منا بعدها التبرع! نريد منهم أن يشاركوا بتلك التبرعات بكل صدق! فكما قالت مادونا من حمّامها في الفيديو الأخير لها “نحن لسنا معاً في هذه الضائقة” خاصةً وأن الأوبئة والجائحات تؤذي الفقراء أكثر من غيرهم. وفيما يقضي المشاهير وقتاً هانئاً ومريحاً في قصورهم الفاخرة، يتعرض الملايين من الناس حول العالم الآن إلى ضائقة مالية خانقة أو يعملون بجد ليزيدوا من ثروة الأغنياء وصحتهم ورخائهم.

كما أن مغنية الراب كاردي بي التي لطالما عبرت عن أفكارها السياسية الاشتراكية طالبت في الأشهر الأخيرة الماضية أن يتم رفع الحد الأدنى للأجور وإلغاء ديون الطلاب، كما هاجمت الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حسابها على إنستاغرام بسبب الرعاية الصحية المتحيزة في الولايات المتحدة.

يؤكد لنا فيروس كورونا أن السياسة لعبة مخيبة للآمال حول العالم. حان الوقت للتخلي عن الرؤساء والوزراء إذا كنا نتوقع المساعدة من المشاهير ويبدو أن هذه المساعدة حتى الآن لا تأتي إلا من نجمات البوب والراب! قد تتخلى المؤسسات الحكومية عن الناس في وقت الشدة ولكن نساء ملهمات مثل كاردي بي وبيرتني سبيرز سيقفن معهم!

View this post on Instagram

I said what I said

A post shared by Cardi B (@iamcardib) on

شارك هذا المقال