دبي تتحول إلى متحف في الهواء الطلق

محطة واحدة في كل مرة

من شارع السركال إلى معارض آرت دبي ومنطقة دبي للتصميم، تزخر دبي بالمراكز الثقافية. في الآونة الأخيرة تم تحويل شوارع المدينة الإماراتية إلى متحف في الهواء الطلق بفضل “براند دبي” وهي الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي.

كشفت براند دبي بالشراكة مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن تنفيذ ثمانية تراكيب فنية لتحويل المحطات الرئيسية للمواصلات العامة في شارع جميرا إلى أعمال فنية.

يعود تاريخ هذه المبادرة إلى عام 2018 وقد أضيف إليها فيما بعد 23 لوحة جدارية تمتد على طول شارع جميرا. تتألف التراكيب الجديدة من مواضيع مختلفة مستوحاة من التراث الإماراتي مثل: طيور الفلامينكو الوردية الذي تذكرنا بالعوامات التي نجدها عادة في المتاجر الصغيرة عبر شارع جميرا؛ وقنديل البحر الموجود بكثرة في مياه شاطئ جميرا خلال الصيف و”التيلة” وهي كرة زجاجية تشبه الكرات الرخامية يتم استخدامها في إحدى ألعاب الأطفال الشعبية التقليدية.

قالت شيماء السويدي، مديرة المشاريع الإبداعية في براند دبي “يسهم إطلاق المرحلة الثانية من مشروع محطات جميرا في تحقيق الرؤية الإبداعية الأوسع لتحويل دبي إلى متحف في الهواء الطلق يحتفي بالإبداع والجمالية المتميّزة”.

“تدعم التجارب الفنية الجهود المبذولة لخلق أجواء إبداعية جديدة مفعمة بالحيوية لإبراز القيمة الإبداعية والتاريخية المهمة لهذا الجزء من دبي لتجسيد تراثها المميز وحداثتها وروحها الابتكارية.”

كما تشمل التركيبات الأخرى مُشغل كاسيت عملاق وأكواب قهوة وقارب ورقي وروبوتات. يمكنكم العثور عليها في محطات الحافلات المختلفة الممتدة من قناة دبي إلى جميرا النسيم.

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة