6 توقعات لميشيل حايك

توقعات كانت صحيحة في العام الماضي

by

قد تكون الحفلات أو صياغة القرارات التي لن نتمكن من تحقيقها أبداً هي الأنشطة المعتادة في ليلة رأس السنة الجديدة، ولكن في لبنان تقضي جزءاً من الليلة في مشاهدة قناة MTV.

لا، إنهم لا يشاهدون آخر حلقة من حلقات Catfish، لقد أصبح وجود المنجم ميشيل حايك تقليداً أساسياً في رأس السنة الجديدة، مع الإعلان عن توقعاته السنوية طوال الليل.

تنبأ في وقت سابق المنجّم المسيحي الذي عُرف بعقد اجتماعات خاصة مع العديد من رؤساء الدول لمشاركة رؤيته بالوباء بقوله إن مرضاً يذكرنا بإنفلونزا الخنازير ومرض جنون البقر سينتشر على مستوى العالم.

وعلى ما يبدو، فقد تنبأ بالانفجار الأخير الذي هز مرفأ بيروت، بقوله إنه يرى صور حريق ورماد ودخان في ميناء بيروت.

بالنسبة للمسلمين المتدينين، قد تجاوز حايك بتنبؤاته الحد، حيث يحرّم الإسلام كل أشكال التنجيم، ولكن لا يمكن إنكار وجود شيء مخيف في هذا الأمر. ربما يتفق عشاق علم التنجيم على ذلك.

مع توقع حايك بأن يكون عام 2020 “عام الجنون”، فقد صدّق عدد كبير من المعجبين آخر توقعاته. وفي الأسبوع الماضي فقط ظهر حايك بشكل غير متوقع على قناة الجديد التلفزيونية لإجراء مقابلة حصرية حيث أثار ضجة بين معجبيه من خلال الكشف عن بعض التحذيرات المسبقة قبل العام الجديد.

وهنا جمعت MILLE بعضاً من أكثر التنبؤات أهمية.

تحقيق مع السياسيين اللبنانيين سيكشف ويقدم أدلة عن قضايا الفساد.

لقد بدأ بالفعل طريق تعافي لبنان وسيستغرق عام آخر للعودة للحياة بالكامل.

أولئك الذين لا يستطيعون الوصول إلى أموالهم في المصارف اللبنانية ستعود ثرواتهم وستتحسن الليرة اللبنانية.

فنانون يدخلون عالم السياسة في لبنان وسوريا.

سينتهي فيروس كورونا بعلاج بسيط وسخيف، وسيتبعه تحقيقات عن مصدر الفيروس تنتهي بالعديد من الاكتشافات.

معجزتان ستنقذان لبنان من مشاكله الصحية والاقتصادية.

شارك هذا المقال