11 موقع عمراني إسلامي مهيب من أنحاء المنطقة

ولا تقتصر تلك المواقع العمرانية الرائعة على المساجد فقط.

by

يمكنكم تمييز المساجد والقصور الإسلامية من خلال تصاميمها التي تجمع بين الهندسة والنحت والنقوش والرسم والخط العربي وزخرفات الأرابيسك المذهلة والمتقنة. ويعود تاريخ فن العمارة الإسلامي إلى القرنين السابع والثامن، وقد ساد تأثيره في كافة أرجاء العالم من الشرق إلى الغرب.

لقد برزت لمسات فن العمارة الإسلامي في كل زاوية من العالم، حيث شهدت الهندسة المعمارية تطوراً تدريجياً في دول العالم التي استخدمت الأساليب العمرانية الإسلامية بدءاً من المغاربي إلى العثماني ومن ثم الفارسي. كما تم تطوير المباني القديمة من المساجد إلى المدارس باستخدام عناصر دينية أساسية مثل القباب المهيبة والمقرنصات المستوحاة من قرص العسل والمآذن (التي تساعد على نقل صوت المؤذن).

من شمال أفريقيا إلى الشرق الأوسط، صمدت التحف الفنية المعمارية أمام اختبار الزمن وما زالت حتى اليوم بمثابة احتفاء بفن العمارة الإسلامي والتراث. ولهذا، جمعنا لكم بعضاً من الأماكن المفضلة لدينا.

مسجد القرويين – فاس، المغرب

أسست فاطمة الفهري، وهي ابنة تاجر محلي ثري مسجد القرويين في القرن التاسع، وقد تحوّل الآن إلى جامعة.

مسجد ابن طولون – القاهرة، مصر

يُعد مسجد ابن طولون واحداً من أقدم المساجد في مصر وأفريقيا، وقد تم تشييده في أواخر القرن التاسع، ويتميز بزخارف مصنوعة من الجص المنقوش والخشب.

المدرسة المستنصرية – بغداد، العراق

وهي مدرسة تأسست في العصور الوسطى دُرّس فيها كل شيء من الشريعة الإسلامية إلى الرياضيات والأدب.

قبة الصخرة – القدس، فلسطين

تُعتبر قبة الصخرة ثالث أقدس مسجد في الإسلام، وتم بناؤها في أواخر القرن السابع على جبل الهيكل، حيث يعتقد أن النبي محمد قد عرج منها ليلاً إلى السماء.

الجامع الكبير في سامراء (الملوية) – سامراء، العراق

يقع المسجد في سامراء وهي أحد المدن المدرجة ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو، ويعود تاريخ بنائه إلى القرن التاسع.

مجمع قلاوون – القاهرة، مصر

أنشأ السلطان المنصور قلاوون هذا المجمع في أواخر القرن الثاني عشر، ويشتهر بعمارته المملوكية (وهي نوع من الفن الإسلامي في عهد السلطة المملوكية).

مسجد الشيخ زايد الكبير – أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة

قام المهندس المعماري السوري يوسف عبدلكي بتصميم أكبر مسجد في الإمارات العربية المتحدة في عام 2007 وسمي على اسم الحاكم السابق لأبو ظبي، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

مدرسة أبو عنانية – فاس، المغرب

وهي مدرسة شيدت في عهد السلطنة المرينية (وهي الإمبراطورية البربرية التي حكمت بلاد المغرب بين منتصف القرن الثالث عشر والقرن الخامس عشر).

مسجد الحسن الثاني – الدار البيضاء، المغرب

يتميّز هذا المسجد بمئذنته التي تُعتبر ثاني أطول مئذنة في العالم، وقد قام الحرفيون المغاربة من جميع أنحاء المملكة المغربية بإتمام عملية بناء مسجد الحسن الثاني في عام 1993.

الجامع الأموي – دمشق، سوريا

يُعرف أيضاً باسم الجامع الكبير بدمشق، وهو أحد أكبر وأقدم المساجد في العالم ويُعتقد أنه المكان الذي سيبعث فيه المسيح في نهاية الزمان.

الجامع الكبير بالقيروان – القيروان، تونس

يقع في مدينة القيروان المدرجة ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهو واحد من أقدم وأشهر التحف الفنيّة الإسلامية في تونس وشمال أفريقيا.

شارك هذا المقال