علامة Zoubida المغربية تعانق الجذور والحداثة من خلال الموضة

تعرفوا على هذه العلامة الصاعدة!

by

تبدع Sophia Kacimi المؤسسة والمديرة الإبداعية لعلامة Zoubida في التعبير عن نفسها وهويتها من خلال تصاميمها وعملها حيث تتم خياطة القطع المستدامة لعلامة Zoubida من قبل 15 حرفي وفنان من فاس والرباط والدار البيضاء، وتعتبر سترة “Kenza” الكبيرة التي سميت بهذا الاسم تيمناً باسم جدة Kacimi أولى أعمالها في هذا المجال. يضمن الأسلوب الفريد الذي تتبعه هذه العلامة وكل سترة مصنوعة يدوياً إطلالةً أنيقة ومستدامة لأبعد حد.

وعن المجموعة قالت Kacimi: “بعد سنوات عديدة من العمل لدى بعض الأسماء الرائدة في مجال الأزياء بما في ذلك Louis Vuitton في باريس وعلامة Edun في نيويورك وAlexander McQueen وBurberry في لندن شعرت بالحاجة إلى نهج أكثر استدامة. تحاول علامة Zoubida الاعتماد كلياً على مصادر محلية من المواد الخام إلى الإنتاج، والأهم من ذلك أيضاً أن العلامة قد أقامت علاقات تعاون طويلة الأمد مع بعض الحرفيين المغاربة الأكثر موهبة والذين يعملون اليوم للاحتفاء بمهارتهم وإبداعاتهم إلى جانب وجود مصدر دخل موثوق به ودعم مستدام.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par ZOUBIDA (@zoubida.official)

تحتفل علامة Zoubida الإبداعية والمخصصة لكلا الجنسين بالروح العصرية المعتمدة على الأصالة ولكن برؤية أخرى ونكهة إبداعية مفعمة بالحياة. نتمنى أن نشهد خطوات إبداع ونجاح هذه العلامة في عالم الموضة والتي لا شك أنكم ستتمنون الحصول على مجموعتها الافتتاحية الرائعة.

شارك هذا المقال