5 من أفلام عبد الحليم حافظ لم تحظَ بالثناء الذي تستحقه وهي جديرة بالمشاهدة

إنّه ليس مجرد مغنٍ

by

سواء كان العندليب الأسمر أو ملك الغناء، صنع عبد الحليم حافظ لنفسه اسماً مرموقاً جعله يتميّز بعدد من الألقاب طوال مسيرته الفنيّة. بالرغم من أنّ حافظ اشتهر خلال عصره بصوته الرائع، إلا أنّه أكثر من مجرد مغني أحدث ثورة في عالم الغناء، فقد كان يتمتع بموهبة فنيّة كبيرة في التمثيل.

إن كنتم قد سمعتم أغنية “أهواك” و”زي الهوى”، ولكنكم لم تشاهدوا بعد إطلالته الأولى في عالم التمثيل في عام 1955 في فيلم “لحن الوفاء” فقد فاتكم الكثير. ومن الجدير بالذكر أنّ فيلمه الثاني “أيامنا الحلوة” إلى جانب الأسطورة المصرية فاتن حمامة وعمر الشريف جدير بالمشاهدة أيضاً.

شارك ابن النيل، كما يطلق عليه في 16 فيلماً. إن كنتم تتطلعون إلى الاستمتاع بمشاهدة بعضاً من أكثر أفلامه روعة، فإن مسيرته المهنيّة تزخر بالكثير من الخيارات ولا تقتصر فقط على الفيلمين الشهيرين “موعد غرام” و”أبي فوق الشجرة”.

وهنا نعرض لكم خمسة أفلام للفنان عبد الحليم حافظ لم تحظَ بالثناء الذي تستحقه وهي بالفعل جديرة بالمشاهدة.

أيام وليالي (1955)

Ayyam Wa Layali (1955)وهو فيلم غنائي رومانسي للمخرج الشهير هنري بركات. تتبع القصة شخصية حافظ الذي يقع في حب امرأة جميلة (تؤدي دورها الممثلة المصرية إيمان) ولكن تبدأ المشاكل عندما يتحمل مسؤولية حادث لم يرتكبه.

بنات اليوم (1957)

Banat El Yom (1957)قصة رومانسية تتناول الصداقة والتضحية والحب الحقيقي من إخراج هنري بركات وبطولة حافظ إلى جانب ماجدة وأحمد رمزي. يروي الفيلم قصة صديقين مقربين يلتقيان بأختين هما سلوى اللطيفة والهادئة، وليلى المنفتحة والمليئة بالحيوية، لكن أحدهما يرتبط بالأخت الخطأ.

البنات والصيف (1960)

El Banat Wal Seifهذا الفيلم الصيفي من بطولة حافظ والممثلتين الأسطوريتين سعاد حسني ومريم فخر الدين، ويتتبع قصة سميحة وصديقاتها الشغوفات بالحياة على الشاطئ والمقاهي وأماكن الرقص والشبان. آباؤهن إما غير واعين لما يجري أو منزعجين للغاية.

يوم من عمري (1961)

Yom Min Omri (1961)يروي هذا الفيلم للمخرج عاطف سالم قصة حب غير متوقعة بين شخصية حافظ الطموحة الذي يؤدي دور الصحفي صلاح وشابة غنيّة تؤدي دورها زبيدة ثروت والتي تُعتبر موضوع أول خبر صحفي له. حيث سيتم إجبارها على زواج مرتب لذلك قررا الفرار معاً.

معبودة الجماهير (1967)

Mabodet El Gamahir (1967)في الفيلم الرومانسي الذي أخرجه حلمي رفلة، يؤدي حافظ دور إبراهيم، وهو ممثل هاوٍ يقع في حب الممثلة المسرحية الشهيرة سهير التي تؤدي دورها الفنانة شادية. ينحدر إبراهيم من طبقة اجتماعية فقيرة، ولا يستطيع أن يعلن عن حبه حتى يحصل على دور مهم في مسرحية إلى جانبها.

شارك هذا المقال