BLONDEY-MCCOY-HABIBI-T-SHIRT

المتزلج البريطاني اللبناني بلوندي مكوي يطلق تي شيرت “حبيبي”

المتزلج الذي أصبح عارضاً وفناناً يبادر إلى دعم لبنان

BLONDEY-MCCOY-HABIBI-T-SHIRT

مع انخفاض وتيرة نقل محطات البث لأخبار الدمار الذي خلفه الانفجار في بيروت، يبادر عدد كبير من العلامات التجارية والمبدعين والفنانين والمصورين والآن المتزلجين ليكونوا قوة دافعة تركّز على دعم لبنان الذي بات في أمس الحاجة إلى دعم دولي.

بعد تعاقده مع وكالة كيت موس لرعاية المواهب والتي تحمل اسم مؤسستها، انتقل المتزلج البريطاني اللبناني بلوندي مكوي للتعاون مع علامة لوي فيتون، وتصدّر أغلفة مجلات مثل i-D و Arena Homme + وغيرهما، كما أصبح الوجه الإعلامي لحملات علامات تجارية مثل Valentino و Louis Vuitton و Prada، بالإضافة إلى Palace Skateboarders (وهي علامة تجارية كانت ترعاه منذ أن كان في 15 من عمره).

https://www.instagram.com/p/B6TGlw5FMCV/

ليس من المستغرب على مكوي البالغ من العمر 22 عاماً والحائز على 322 ألف متابع على الإنستاغرام أن يستخدم منصّته وشهرته لأهداف نبيلة وآخرها كان مؤازرة وطنه الأم لبنان.  بعد إعلانه عن التبرع بمبلغ 25 ألف جنيه استرليني للصليب الأحمر اللبناني لتقديمه إلى صندوق إغاثة بيروت، صرح مكوي في منشور على الإنستاغرام ” تتبرع التايمز بمبلغ 25 ألف جنيه استرليني للصليب الأحمر اللبناني، لأننا نهتم لأمر ضحايا هذه المأساة المدمرة ونصلي من أجلهم، إنّهم يحتاجون ويستحقون المساعدة ونحن سعداء لأننا قادرون على تقديم الدعم”.

https://www.instagram.com/p/CDlzT2nlCBi/

وفي منشور آخر أظهر مكوي جدته وهي ترتدي  تي شيرت بلونٍ وردي مطبّع على ظهره كلمة “حبيبي” باللون الأحمر على الرغم من أنّه أطلقه بالأمس، إلا أنّه وبالتأكيد سيباع على الفور.

https://www.instagram.com/p/CD8-YjFF9Ny/

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة