تذوقوا نكهات المنطقة الحقيقية مع أشهر أطباق الشارع

سنأخذكم برحلة غامرة في عالم الطعام

by

للحب لغات ومعانٍ متعددة ومختلفة، فهو يمثل للبعض قضاء وقت ممتع مع الأحبة والأصدقاء، في حين أنّه يتجسد بالنسبة لآخرين بتقديم هدية جميلة أو بالتواصل الجسدي المفعم بالمشاعر. لكن ما الذي يثير مشاعر الحب لدى العرب؟ إنّه الطعام بلا شك.

لا يمكننا إنكار حقيقة أنّ الطعام هو لغتنا المفضلة للتعبير عن الحب والعاطفة، ولحسن الحظ تزخر المنطقة بالأطباق اللذيذة والوصفات التي تثير شهية أي شخص. بالرغم من أنّ كل شيء جيد يكون مكلفاً، إلا أنّ المؤشر الحقيقي لمواهب الطهي في أي بلد هو أن تنجح في تناول ما تحب بأقل تكلفة ممكنة. 

وغني عن القول، بأنني وزملائي نتنافس دوماً في التعبير عن حبنا لأطباقنا المحلية المفضلة، ومنافستنا هذه المرة كانت حول أي بلد من بلداننا لديه أفضل ثقافة لطعام الشارع.

تخيلوا بأنكم تتقاضون أجراً ضئيلاً لقاء يوم طويل من العمل في المكتبة وتشعرون بالجوع الشديد، وتسألون ماذا سنأكل الآن؟

تونس

كما ذكرنا من قبل، يمكنكم بدينارين فقط التمتع بوجبة لذيذة وجيدة في تونس، ولا شيء ألذ من سندويشات “كسكروت” لتكون وجبة خفيفة رئيسية يتمتع الجميع بأكلها أثناء الاستراحة. يمكنكم اختيار حشوة هذه السندويشات المحلية حسب مزاجكم وتنسيقها حسب رغبتكم، فهي عادة ما تحتوي على التونة ومزيج من الفلفل المبشور والطماطم المفرومة المتبلة والمقلية بالبيض. إن أردتم تناول طعام بدون الخبز، يمكنكم تجربة طبق “صحن تونسي”، والذي يُعد أحد أكثر الأطباق الصحية التي يمكنك تناولها في تونس.

كما يُعتبر الملفوف طبقاً مثالياً في تونس، وهو محضر من الخبز المقلي الرقيق والمقرمش الذي عادة ما تملأه ببعض الهريسة أو الدجاج أو التونة مع إضافة بعض السلطة والبيض لمن يشعرون بالجوع الشديد. لا تفوتوا فرصة تجربة هذه الوصفة.

أخيراً وليس آخراً، يُعد “اللبلابي” طبقاً تونسياً أساسياً مثيراً للاهتمام، وهو يتكون من الحمص ويوضع عليه (كما توقعتكم) التونة والهريسة وبعض البيض، وهو طبق مصنوع لمنحكم الدفء في الشتاء لأنه طبق غني ومتسق للغاية.

المغرب

إنّ مشهد الطعام في المغرب غني عن التعريف، ويمكننا القول بأنّ المغرب واحدة من الأماكن المفضلة لدينا في المنطقة، في الواقع، يمكنكم ببضعة دراهم تذوق وجبات شهية غنيّة بالنكهات والمكونات الشهية.

لا يمكنكم مقاومة ” البسطيلة” التي غالباً ما تصادفونها في الشوارع المغربية، وهي عبارة عن فطيرة حلوة ومالحة مصنوعة من عجينة الفيلو ومحشوة إما بالمأكولات البحرية أو شرائح الدجاج واللوز، وهي وجبتي الشخصية المفضلة هناك.

قد يبدو الأمر جنونياً، إلا أنّكم ستجدون عدداً كبيراً من الحلزونات التي يمكنكم أكلها في المغرب أكثر من فرنسا. يُطهى الحلزون في مرق مطيّب بالتوابل في الهواء الطلق، وعادة ما يطلق على هذا الطبق في اللغة الدارجة اسم “ببوش”، وهو طبق غني ودافئ يحظى بشعبية كبيرة خلال فصل الشتاء.

كما تتميّز بطبق مسمن معمر المغربي الذي يُشبه الملفوف التونسي بطريقة ما، حيث يتم استخدام نفس النوع من الخبز/ الكريب ولكنه أكثر سمكاً، وهو محشو باللحم المفروم المتبل والبصل والطماطم. إنّه طبق شهي ورائع ويستحق أن يكون على رأس قائمة وجباتكم المفضلة. 

مصر

يحظى الكشري بشعبية كبيرة في مصر ويعتبر الوجبة المحلية الرئيسية للبلاد، وهو مصنوع من الأرز والمعكرونة والعدس ومغطى بصلصة الطماطم والكمون، إنّه طبق شهي لا يقاوم.

لقد قدموا لي “الطعمية والفول” على أنه ثنائي قد صنع في الجنة، وبقدر ما كنت أظن أن الطعمية هي نسخة مصرية من فلافل منطقة الشام، إلا أنّ الفول عبارة عن يخنة مطبوخة تقدم مع زيت الزيتون والكمون الذي يمكنكم تناوله في أي وقت من اليوم في شطيرة أو بمفرده، إنّ ملعقة واحدة منه كفيلة بمحنكم الشعور بالتخمة والشبع في غضون ثوانٍ.

كما أنّ “الحواوشي” وجبة شهيرة في مصر، وهي عبارة عن شريحة خبز مقرمشة محشوة باللحم والبصل والثوم وأحياناً يُضاف إليها الجبن. لا يقتصر الأمر على أنّها شهية فقط، بل تباع بسعر زهيد مثل الرقائق حيث ستكلفكم الواحدة أقل من 50 سنتاً.

لبنان

من منا لا يعرف طعام الشارع اللبناني؟ من الحمص التقليدي إلى بابا غنوج أو الشاورما أو الفلافل أو التبولة أو حتى الفتوش، يتمتع لبنان بقائمة لا تنتهي من المأكولات اللذيذة والشهية.

يحظى مشهد الطعام في البلاد بشعبية كبيرة بفضل مذاق طعامه الشهي الذي تنتشر وصفاته في جميع أنحاء المنطقة. إن رغبتم بتناول وجبة خفيفة أو الذهاب إلى المطعم، عندها ستنعمون بقضاء ليلة لبنانية مليئة بالطعام الشهي في الداخل أو الخارج.

المملكة العربية السعودية

عندما نتحدث عن المملكة العربية السعودية، ليس بالضرورة أن يتبادر إلى أذهاننا المطبخ السعودي، لكن علينا الآن أخذه بعين الاعتبار، تشتهر السعودية بـ “المنتو” وهو طبق شبيه إلى حد ما بالزلابية الصينية، وهو عبارة عن مزيج من اللحوم والأعشاب المختلفة. ويعتبر طبقاً مثالياً لمن يرغبون بتناول وجبة خفيفة سريعة ومشبعة. في الواقع أثار هذا الطبق اهتمامي مما دفعني على الفور لتذوقه.

 كما تشتهر البلاد بوصفة “المطبق” الشهي وهو نسخة سعودية تشبه فطائر منطقة الشام، وهو مصنوع من عجينة رقيقة محشوة بمزيج من اللحم المفروم والطماطم والبصل، بالرغم من أنّه يمكنكم تناول الوجبة أثناء التنقل، إلا أنه لا شيء يُضاهي الجلوس والتمتع بمذاقه اللذيذ. 

قد يبدو الاسم غريباً بعض الشيء، إلا المذاق مذهل للغاية. اليغمش عبارة عن وجبة خفيفة سريعة خلال النهار، مصنوعة من خبز مخمر محشو ببعض من اللحوم الطازجة والعصارة. غالباً ما يتم إضافته إلى مائدة إفطار شهر رمضان، فهو طبق لا يمكن مقاومته.

شارك هذا المقال