الفيلم الفلسطيني “غزة مونامور” يحصد جائزة كبيرة في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي

مبروك!

أثار الفيلم الفلسطيني “غزة مونامور” ضجة كبيرة في موسم المهرجانات السينمائية لهذا الموسم وحصد أول جائزة رئيسية. لقد فاز هذا الفيلم الذي أخرجه التوأم عرب وطرزان ناصر بجائزة NETPAC في الدورة 45 لمهرجان تورنتو السينمائي (TIFF).

ظهر فيلم “غزة مونامور” لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي، ويعتبر ثاني فيلم روائي طويل للأخوين ناصر. يعتبر فوز الفيلم الحدث الأبرز كونه الفيلم العربي الوحيد الذي تم عرضه في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي لهذا العام. وصفت هيئة الحكام الفيلم بأنه “قصة شعرية تبعث الدفء في القلب وتحفز على التفكير بالمشاعر الخفيّة التي تصور الحياة اليومية في غزة”.

Gaza Mon Amourفيلم “غزة مونامور” (2020)

يضم الفيلم مجموعة من النجوم من بينهم الممثلان الفلسطينيان سليم ضو وهيام عباس (التي لعبت دور البطولة أيضاً في كل من مسلسل “رامي” و “الخلافة”)، يروي هذا الفيلم قصة صياد فلسطيني يبلغ من العمر 60 عاماً يُدعى عيسى يقع في حب خياطة في السوق المحلي ويقرر التقدّم لخطبتها، إلا أنّ خططه أحبطت بعد أن وجد تمثالاً يونانياً قديماً خلال إحدى رحلات الصيد. تكتشف السلطات في النهاية وجود هذا التمثال مما يتسبب له بالمتاعب.

يمثل هذا الفوز أول فوز للأخوين ناصر في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي، إلا أنّه ليس أول ترشيح لهما. تم ترشيح الأخوين أيضاً لجائزة Discovery عن فيلمهما Dégradé في عام (2015)، والذي عُرض لأول مرة في مهرجان كان السينمائي في نفس العام.

Dégradéفيلم Dégradé (2015)

شارك(ي) هذا المقال

مقالات رائجة