Sarah Sabry first Egyptian female in space

سارة صبري: مستقبل رواد الفضاء العرب أنثى

المستحيل ممكن

Sarah Sabry first Egyptian female in space

ستكون سارة صبري، التي ستصبح قريبًا رائدة فضاء، من بين الركاب المحظوظين على متن رحلة New Shepard رقم 22 ، برنامج ممول من شركة Blue Origins. ستشارك صبري هده الرحلة مع رواد فضاء، يقومون برحلة للفضاء لأول مرة، من بلدان وأصول مختلفة مثل الولايات المتحدة والبرتغال والمملكة المتحدة. تم اختيارها للرحلة بعد إكمال برنامج  محاكاة القمر في عام 2021، وهو برنامج يدوم أسبوعين ويرتكز على محاكاة الظروف القاسية التي يواجهها رواد الفضاء في الفضاء المداري.

سارة صبري هي مهندسة حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة وشهادة ماجستير في الهندسة الميكانيكية والطبية الحيوية في إيطاليا. كما تمكنت من الحصول على مقعد في درجة الدكتوراه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT). 

أعربت سارة عن فخرها بتمثيل مصر في الفضاء قائلة :«عندما نتجرأ ونحلم أحلام كبيرة فسنحقق أشياء تعتبر مستحيلة ونكسر الحدود ونكتب التاريخ».  وأضافت: «هذه مجرد البداية، ويشرفني أن أمثل مصر في الفضاء لأول مرة، طالما حلم أجدادي أحلام كبيرة وحققوا المستحيل ، وآمل أن أعود لذلك».

في اعتراف منها لانجازاتها المهمة ومساعيها الحثيثة، هنئت وكالة الفضاء المصرية الفتاة المصرية وأعربت عن دعمها لها. وعملت صبري مع الوكالة في وقت سابق لتطوير وبناء أول محطة أبحاث تناظرية في إفريقيا.

أسست صبري Deep Space Initiative ، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى تعزيز وزيادة إمكانية الوصول لأبحاث الفضاء. تدعم ناسا مساعي المنظمة كجزء من هدفها الكبير:  توظيف المزيد من رائدات الفضاء ، وخاصة النساء العربيات.

شارك(ي) هذا المقال