كيف تحبون أنفسكم أكثر في السنة الجديدة

عيشوا حياتكم بأفضل الطرق في عام 2020

by

جميعنا نشعر بعدم الانتماء، سواء كان ذلك بسبب نقص التمثيل في مجالي الموضة والثقافة، أو الطبيعة الحصرية للتيار النسوي السائد أو الضغط الذي نعاني منه لنتناسب مع معايير الجمال على الإنستاغرام. ولكن الوقت قد حان الوقت لتوديع الكراهية للذات والتشكيك بها.

إن كسر القوالب النمطية ممكن. وهو يبدأ من خلال نسيان ما علمناه إياه المجتمع. فإذا كنتم تريدون حقاً الشروع في رحلة حب للذات وعيش حياتكم بأفضل الطرق، فقد حان الوقت للتوقف عن التظاهر بأن تكونوا شيء لا تريدونه واحتضان أفضل وأصدق أشكال شخصياتكم.

فيما يلي دليل ميل للسنة الجديدة لإتقان حب الذات.

تعرفوا على ثقافتكم
مع العداوة التي أصبحت سائدة ومنتشرة تجاه العرب على مدى العقد الماضي، غالباً ما نشعر بعدم التمثيل وبأننا غير مسموعين. وبالتالي لا يمكنكم تقبل أنفسكم واحتضانها ما لم تعرفوا أنفسكم حق المعرفة. فعليكم التعرف على ثراء ثقافتكم والتعلم عنها والاحتفاء بها.

View this post on Instagram

RAMALLAH

A post shared by A PLUS (@anwarhadid) on

قوموا ببناء مجتمعكم
لدينا جميعاً أولئك الأصدقاء المتعبين الذين يستحقون أن نخرجهم من حياتنا. وقد حان الوقت في عام 2020 للتخلص من الأشخاص السامين ذوي الأفكار والتصريحات المستهترة التي تجعلكم تشعرون بالسوء، والعمل على بناء علاقات هادفة. أحيطوا أنفسكم بالأشخاص الداعمين لكم، سواء كان ذلك عبر الإنترنت أو على أرض الواقع. 

توقفوا عن مقارنة أنفسكم بالآخرين
توقفوا عن إضاعة الوقت في النظر إلى الآخرين والتقليل من شأنكم ومن قيمتكم. استخدموا هذه الطاقة الآن للتركيز على أنفسكم وعلى تقدمكم.

تحدثوا الى شخص ما
ربما تشعرون بعدم الأمان وبالوحدة وبأنه يُساء فهمكم، وهذا شيء طبيعي تماماً. وكل ما تحتاجونه فقط هو التحدث إلى شخص ما. وربما يكون خيار الأخصائي النفسي أفضل من الصديق. ونحن نعلم بأنه من الصعب العثور على أخصائي جيد وبأن هذا الحل قد يكون مكلفاً بالنسبة لكم، ولكن صحتكم العقلية تستحق ذلك بالفعل.

انتبهوا لصحتكم ومظهركم
غالباً ما نقوم بالاستخفاف بمشاعرنا وبمظهرنا. وقد يكون البقاء في السرير طوال اليوم وتناول الوجبات السريعة أمراً مريحاً في بعض الأحيان، ولكن ليس هناك ما هو أفضل من الاستيقاظ باكراً وممارسة الرياضة والاهتمام بأجسامكم وبشرتكم وتناول طعام جيد وارتداء ملابس أنيقة لأجلكم فقط. ضعوا لأنفسكم أهدافاً واقعية وتأكدوا من الالتزام بها.

View this post on Instagram

🍬

A post shared by ROSALÍA (@rosalia.vt) on

لا تشعروا بالذنب لوضع أنفسكم في المرتبة الأولى
يمكن للأحلام أن تتحقق، ولكن عادة ما يأتي ذلك مع الكثير من العمل الجاد والتفاني. كما يجب ألا تشعروا بالسوء لعدم الرد على بعض الرسائل على هاتفكم أو الاعتذار عن تلبية الدعوة لبعض الحفلات إذا كان ذلك سيساعدكم على إظهار أفضل ما لديكم.

صورة Ali Al Shehabi

شارك هذا المقال