علامة بوما في رحلةٍ حالمة إلى شواطئ بيروت

يسلط الفيلم الذي أخرجه محمد عبدوني الضوء على الفنانة المقيمة في الكويت عايدة بدر

by

لأول مرة، تنضم ميل إلى علامة بوما للاحتفاء بحذاء كاليفورنيا الرياضي الشهير، في رحلة حالمة إلى شواطئ بيروت المطلة على البحر المتوسط.

يتعمق فيلم  “ووشد أشور” بأجزائه الأربعة في عالم أربع نساء عربيات قويات، ولكل منهن قصة رائعة خاصة بها.

وأول قصةٍ يتم سردها هي قصة الفنانة المقيمة في الكويت عايدة بدر والتي ظهرت في الفيلم وهي جالسة على المنحدرات الصخرية في البترون. إذ يمكننا رؤية هذه الفنانة التي تشتهر بأعمالها المشبعة باللون الأحمر والتي تتناول النساء في حياتها، وهي إلى جانب أدواتها ولوحاتها وتمارس الرياضة بحذاء كاليفورنيا الرياضي من علامة بوما.

خلف العدسة، يقف المخرج اللبناني محمد عبدوني البالغ من العمر 29 عاماً، والذي يلتقط بشكل جميل جوهر بدر وروحها. فقد سبق لعبدوني، المعروف بأسلوبه الواضح والصافي، أن قام بالتصوير للعديد من العلامات مثل بربري وغوتشي.

شارك هذا المقال