7 نصائح لتطبيق فكرة العمل عن بُعد بشكلٍ صحيح

هكذا تجهّزون مكتباً منزلياً

by

مع الانتشار السريع لفيروس كورونا، من المحتمل أن يعمل الكثير منكم من المنزل. ولكن قبل الخوض في طرق إدارة ذلك الإجراء بنجاح، وخاصّةً إذا كانت تلك هي المرة الأولى لكم، من المهم إدراك مدى روعة هذا الامتياز الذي حصلتم عليه!

ليس كل الناس قادرين على تلبية متطلبات وظائفهم عبر شاشة الكمبيوتر، ولكننا جميعاً بحاجةٍ إلى العمل. هذا هو الحال بشكل خاص لأولئك الذين يعملون في قطاع الخدمات. والعمل عن بعد ليس خياراً متاحاً للعاملين في المجال الطبي، وخاصة في حال انتشار وباء.

بالنسبة لأولئك الذين يختبرون الآن العمل من المنزل تماشياً مع توصيات خبراء الصحة العامة في حكوماتهم، نرحب بكم في عالم العمل عن بعد. ويمكن لأي شخص اختبر هذا العالم (قبل رعب الكورونا)، أن يشهد على الامتيازات (والتحديات) التي تصاحب هذا النوع من الرفاهية.

فيما يلي بعض النصائح الأساسية من أشخاصٍ أمضوا سنواتٍ عديدة في العمل من المنزل.

احرصوا على وضع بعض الحدود
لمجرد أنكم تعملون من المنزل، فهذا لا يعني أنه لا يمكنكم وضع حدود، سواءً مع عائلاتكم وأصدقائكم أو مع صاحب العمل. وهذا يعني جعل جميع الأطراف على علم بأنه على الرغم من كون ظروف العمل غير تقليدية، إلا أنه من الضروري احترام ساعات العمل. فهذه أفضل طريقةٍ لعدم إمطاركم بمكالمات أو رسائل عشوائية خلال اليوم، وكذلك عدم استلام ايميلات أو رسائل بعد ساعات العمل المحددة.

تأكدوا دائماً من أخذ استراحة غداء فعلية
فمن السهل نسيان أهمية فترات الراحة والتغذية عند العمل من المنزل. فالاستراحة مفيدة لصحتكم الجسدية والعقلية. حتى لو كنتم عالقين في المنزل، فتأكدوا من التوقف عن العمل لمدة ساعة، يمكنكم فيها مشاهدة شيء يبعث على الاسترخاء أو تصفح الإنستاغرام أو حتى ممارسة بعض المشي السريع (إذا سمحت تعليمات الأمان بذلك).

قوموا بتخصيص مكانٍ مناسب للعمل
هذا لا يعني أنكم بحاجةٍ إلى مكتبٍ تقليدي، فبعض الأشخاص يمكنهم أن يكونوا منتجين في الأماكن التي يسترخون فيها أيضاً. ولكن حاولوا معرفة المنطقة التي تشعرون أنها تجعلكم أكثر إنتاجية في منازلكم.

خذوا وقتكم في الصباح للاستعداد للعمل
لا تقفزوا إلى العمل مباشرةً بعد الاستيقاظ. ولكن هذا لا يعني أنه يجب عليكم أيضاً ارتداء ملابس المكتب، فالعمل في ملابس نومٍ مريحة يمكنه أن يكون نعمةً في الواقع. ولكن من المهم أن تأخذوا وقتاً كافياً للاستيقاظ بشكل صحيح. استحموا وتناولوا القهوة، كما يمكنكم الذهاب في نزهةٍ على الأقدام أو تناول وجبة فطور جيدة قبل البدء بمشاهدة وتصفح بريدكم الإلكتروني.

يمكنكم أخذ إجازات مرضية
إذا لم تكونوا بخير، يمكنكم أخذ إجازاتٍ مرضية. قد يكون هذا الأمر صعباً إذا كنتم تعملون لحسابكم الخاص، فالاستمرار في العمل حتى وقت المرض أمرٌ يقوم به الكثيرون، ولكن عليكم دائماً الاهتمام بصحتكم أولاً.

احرصوا على القيام بفترات استراحة مجدولة
لا تجعلوا فترات الاستراحة قصيرة أكثر من اللازم. فالاستراحة طريقة مثبتة لزيادة الإنتاجية.

ابتعدوا عن وسائل التواصل الاجتماعي
من الصعب على معظمنا الابتعاد عن هواتفهم لمدة طويلة أثناء وجودهم في المنزل، ناهيكم في حالة وجود وباء عالمي. ولكن لتتمكنوا من إنهاء عملكم في الوقت المناسب، سيكون عليكم وضع بعض الحدود.

شارك هذا المقال